مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة يحذر جميع الوافدين باتباع القوانيين الجديدة في التحويل

الخليج فايف –  دشن مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة في ساحة تغيير العملة والحوالات المالية وحلول الدفع، حملة توعوية تحمل برقيةً أساسية مفادها إرسال الثروات بأسلوب قانوني لتنمية الأوطان وتحقيق الازدهار الاستثماري.

وتركزت الحملة في مرحلتها الأولى على دولة بنغلادش، حيث تهدف إلى رفع مستوى الإدراك بين أشخاص الجالية البنغلادشيّة وتشجيعهم على استعمال قنوات التغيير القانونية والمرخّصة نحو إرسال أموالهم إلى بلدهم الأم

 

وبدعم من وزارة حماية المغتربين والتوظيف الخارجي في بنغلادش وسفارة بنغلادش في دولة الإمارات، تم افتتاح الحملة 24 ساعة 27 شهر ديسمبر 2016 أثناء مؤتمر رسمي عُقد في فندق «دوست ثاني» بإمارة أبوظبي. وشهد المؤتمر وجود ضيف الشرف سعادة محمد عمران، ملحق دبلوماسي دولة بنغلادش في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتحدث بروموث مانغات، الحاكم التنفيذيّ لزمرة «مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة»: «يُعد المغتربون من الجالية البنغلادشية من القوى التي تعمل الداعمة لاقتصاد بلدهم، ونحن نعمل طول الوقتً على مساعدتهم لإرسال أموالهم إلى وطنهم، حيث قمنا بعدة مبادرات رائدة لمساعدتهم على استكمال إرسال الثروات عبر القنوات الحكومية.

 

تلك الحملة هي إحدى تلك المبادرات التي قدرة المغتربين من الجالية البنغلادشية من رعاية مكتسباتهم لتأمين تدابير مستقبلية بشكل أمثل، كما أنها تنسجم مع المشاهدة الواعدة من الاندماج المالي وبناء الجمهورية التي تقودها السلطات.

 

ونشكر وزارة وقاية المغتربين والتوظيف الخارجي في بنغلادش وسفارة بنغلادش في الجمهورية على تقديمهم المساندة لنا لتدشين تلك المبادرة ضمن سعيها الدائم لادخار السكون والأمان للمغتربين من الجالية البنغلادشية». من جهته، أفاد جابيد أحمد، الأمين المساعد في وزارة دفاع المغتربين والتوظيف الخارجي البنغلادشية: «نحاول إلى حث الأيدي العاملة البنغلادشية على حراسة اموالهم “.