الطيران الكويتي يقع في كارثة و حياة الكويتين مهددة بالخطر ؟

الخليج فايف – في جلسة برلمانية تخص البرلمان الكويتي تم عرض ومناقشة موضوع صفقة الطائرات ذو جودة سيئة، وكيف تم هذا التعاقد في ظل رداءة كفاءة الطائرات وهذا وضع الطيران الكويتي .
تم وصول شحنة الطائرات المدنية التي كان قد تم التعاقد عليها، بين شركة (بيونغ) وشركة الطيران الكويتي التابعة لدولة الكويت، فعند القيام بتجربتها وجد أنها ذات كفاءة ضعيفة فهي لا تستطيع التحليق أكثر من مدة السبع ساعات.
مما أثار ذلك الموضوع حفيظة النواب البرلمانين الذين تساءلوا ما السبب وراء تلك الصفقة الخاسرة؟ ولماذا تم إهدار تلك الأموال في طائرات لا تتمتع بالكفاءة العالية.
وفي ذات الإطار وجد أن الشركة الكويتية للنقل الجوي، فشلت في سداد كامل المتطلبات المالية المستحقة، وأن هذا يعرقل الكثير من العلاقات الدولية، وهذا المأخذ يحسب ضد الشركة الكويتية.
وتم طرح عدة تساؤلات، عن التباطؤ في البدء في تجديد وصيانة وتطوير الطائرات التابعة للشركة الكويتية، من شأن ذلك الوقوف ضد مسيرة التطور والنماء للشركة الكويتية.
مؤكداً أن البرلمانيين على مواصلة الاستجواب لمعرفة من الذي قام بذلك ليتحمل المسئولية كاملة ، وأوضح أحد المتحدثين عن النواب وهو النائب خليل الصالح: أن ذلك يعمل على الإضرار بالتواجد الدولي الكويتي الخاص بشركة النقل الكويتية، ويجب على الإدارة تفعيل استراتيجيات جديدة من شأنها إعلاء مصلحة الوطن أولاً، ودراسة مواطن الخلل في إدارتها، والعمل على وضع الخطط المالية المدروسة بعناية.

 

وكان الأحرى بالشركة الكويتية عدم الدخول أو إتمام صفقات لن تفي بالالتزامات المالية التي يجب عليها تأديتها، هذا وقد أضاف أنه سياسة الشركة الكويتية المهزوزة الضعيفة، جعلها تقع في هذا المأزق، ويجب عليها سرعة اتخاذ اللازم بشان معالجة ذلك الأمر.

 
من جانب النائب عبدالله الفهاد أوضح في هجوم عنيف أن ما حل بشركة الكويتية وإخلالها بسداد التزاماتها نتيجة طبيعية ومتوقعة، بسبب إدارة الشركة المتخاذلة.

 

مطار الكويت الدولي..كارثة أدت إلى تدخل الإنتربول

الخليج فايف – الكشفت الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة التابعة لقطاع الجنسية والجوازات بوزارة الداخلية أن هناك مصريين تمكنا من مغادرة البلاد بالتزوير عبر مطار الكويت الدولي و تم القبض على مندوب شركة قام بتزوير 5 كفالات.

 

وقد ذكرت الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة التابعة لقطاع الجنسية والجوازات بوزارة الداخلية أنها تلقت معلومات بأن المدعو عصمت حسن محمود يكون مصري الجنسية والمدعو ماهر سامي حنا مصري الجنسية تمكنا من الخروج من البلاد عن طريق التزوير وذلك عبر مطار الكويت الدولي هذا وفقا لكشف المغادرين رغم وجود قرار منع سفر بحقهما في جهاز الحاسب الالي ووزارة العدل .

 

وقد أوضحت الإدارة أنه تم مخاطبة الشرطة الدولية الإنتربول التي أفادت بوجود الاثنين بجمهورية مصر العربية وإنه تم مخاطبة إدارة جوازات المطار التي أفادت بأن الموظف هو من قام بختم بطاقتي صعود الطائرة لهما.

 
وقالت الإدارة العامة إنه تم إحالة القضية إلى مخفر جليب الشيوخ لكي تسجل الواقعة جنايات تحت رقم 408/2016 وتمكنت مباحث شئون الإقامة من إلقاء القبض على مندوب إحدى الشركات ويدعى أكرم عبد الرؤوف و بعد أن قام بتزوير (5) كفالات على الشركة التي يعمل بها وكان أحد المواطنين قد تقدم ببلاغ عن وجود عدد خمسة كفالات على شركته ذات النشاط التجاري والمقاولات لا يعلم عنها شيئاعلى الفور و تم تشكيل فريق عمل لجمع المعلومات والاستدلالات والمزيد من التحريات و تبين أن من قام بتقديم المعاملات مندوب الشركة الذي قام بتزوير وقد تم توقيع صاحب الشركة وبعد اتخاذ الاجراء القانوني أنه تم القبض على المندوب وإحالته والأوراق المضبوطة إلى جهات الاختصاص.