لغز الجمال النائم من 140 عام وكارولين نائمة ، فمن هي كارولين ؟

الخليج فايف ، قصة أعجب من الخيال ، قصة كارولين والتر ، لايوجد أى شيء غريب من قيام شخص بوضع باقة من الورود علي قبر من احببه كل يوم ، ولكن العجيب أن يظل هذا الأمر مستمراً أكثر من 140 عام ، ففي كل صباح يجد الناس باقة من الزهور موضوعة علي قبر قناة تدعي كارولين ، ولا يعلم أحد من الذي الشخص الذي يقوم بوضع هذه الزهور يومياً، وقد وصل اجمالي باقات الزهور التي تم وضعها علي قبر كارولين الي50 الف باقة علي مدار 140 عام ، فما هو السر وراء هذا الحب الذي يلا ينتهي وما سر الاخلاص الذي لا ينتهي هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال الأسطر القليلة القادمة عن حكاية لغز الجمال النائم من 140 عام نائمه ولازالت فى السابعة عشر من عمرها.فمن هي كارولين والتر

كارولين والتر
كارولين فتاة تتمتع بدرجة عالية من الجمال ، بعد وفاة والديها إنتقلت للعيش مع أختها الكبري في فراييورغ في ألمانيا ، وعندما بلغت كارولين سن ال16 عام وكان ذلك في بداية عام 1867 من القرن التاسع عشر ، وفي هذه الفترة أصيبت كارولين والتر بمرض السلل وقد ظلت طريحة الفراش في المستشفي بسبب هذا المرض ، وقد ظلت كارولين تصارع المرض حتي بلغت سن السابعة عشر ثم توفيت ولكنها ترك كثير من الأشخاص الذين تعلقوا بها .

ومن الجدير بالذكر أن اختها الكبري أرادت أن تجعل أختها الصغري رمزاً لهذا المرض الذي خطفها وهي مازالت صغيرة وجميلة فطلبت من أحد النحاتين أناذاك أن يقوم بعمل تمثل لكارولين وهي في اخر صورة لها قبل وفاتها لوضع هذا التمثال علي قبر كارولين والتر.

وبالفعل قام النحات بعمل تمثال بصورة كارولين والتر وهي نائمة علي السرير ومغطاة بملاءة بيضاء اللون وماسكة بيدها كتاب كانت تقرأ فيه وأحدها يدهاتدلت  من السرير وقد فارقت الحياة .

وبذلك أصبحت كارولين والتر  رمزاً لمرض السل وجميع الأشخاص الذين تعلقوا بها كانوا يزوروا قبرها ويضعون ورود وزهور ولكن من الممكن ان يظل شخص لمدة عدد من السنوات يضع ورد علي قبر من أحبة عدد من السنوات ولكن يظل لمدة قرن واكثر هذه هو الغريب في حالة كارولين والتر فمن الذي ظل طوال هذه السنوات يضع يوميا الورود لها ومن الذي وصي بفعل ذلك حتي يتم توارث هذا الامر ، انه فعلا شيء محيراً لانه حتي الأن لم يصل أحد إلى الشخص الذي يضع الزهور يومياً علي قبر كارولين والتر.