زوجة سعودية تنهي رحلة عذاب زوجها وتتبرع بكليتها له وهما في شهر العسل

الخليج فايف..زوجة سعودية تنهي رحلة عذاب زوجها وتتبرع بكليتها،الزوجة منذ بدء الخليقة وهي دائما وأبدا تقوم بتقديم الكثير من التضحيات من أجل بيتها وزوجها حتى لو على حساب صحتها وراحتها وما وخير دليل على ذلك ما يحمله هذه الخبر في خلال السطور القادمة

في موقف إنساني رائع يجسد مدى حب الزوجة لزوجها ، قامت أحدى المواطنات السعوديات بإنهاء رحلة عذاب ومعاناة  زوجها من مرض الفشل الكلوي على الرقم من الفترة القصيرة التي عاشت فيها معه وبعد زواجهما بفترة قصيرة جدا.

حيث قامت هذه الزوجة والتي تعد مثالا رائع من ضمن أمثلة الزوجات المثاليات بالتبرع بجزء من جسدها ” كلية” لزوجها لتنهي رحلته مع مرض عاش معه سنوات طويلة ” الفشل الكلوي”.

علي خبراني ــ مواطن سعودي قام بالتقدم للزواج من فتاة من إحدى الأسرفى منطقة مكة المكرمة  وذلك بعد أن خسر وظيفته وعانى ست سنوات كاملة للعلاج من مرض الفشل الكلوي في مستشفيات مكة المكرمة ورغم هذه الظروف التي يعانى منها قامت الأسرة بالموافقة على زواجه من ابنتهم .

زوجة سعودية تنهي رحلة عذاب زوجها وتتبرع بكليتها له وهما في شهر العسل

وعقب إتمام الزواج بأيام قليلة قامت الزوجة بالإعلان أنها سوف تقوم بالتبرع لزوجها بكليتها لتقوم بإنهاء معاناته من هذا المرض وعلى الفور بدأ الزوجان في إجراء التحاليل والأشعات والفحوص الطبية المطلوبة لعمل عملية  زراعة كلى في المستشفى التخصصي بجدة وتمت العملية بنجاح كبير وغادرا المستشفى وهما بصحة جيدة  بعد عمل كافة التحاليل التي تؤكد سلامتهما.

 

مساعدة الطيار ” سسي أرياس ” ماتت في أول رحلة عمل لها

الخليج فايف: انتشر لقطات من فيديو سجل قبل ساعات من تحطم الطائرة البوليفية في الأجواء الكولومبية حيث ظهرت فيه مساعدة الطيار وهي تتحدث في مقابلة معها وكانت مشرقة وفاتنة فمن تكون هذه الفتاة ؟

مساعدة الطيار سسي أرياس

سسي أرياس مساعد طيار مدني تبلغ من العمر 29 عاما وقد اشتهرت في كولومبيا كعارضة أزياء( موديل) وتعتبر هذه الرحلة أولي رحلاتها بعد انضمامها للطاقم بوصفها مساعد طيار مدني وقد سجلت لها هذه المقابلة قبل الإقلاع من بوليفيا وظهرت في الفيديو وهي جالسة عند مقصورة القيادة .

وعبرت أرياس أثناء حديثها في هذه المقابلة عن مدي فخرها بالمشاركة في نقل الفريق البرازيلي شابكوينسي لكرة القدم المشارك في المباراة النهائية من كأس أندية أميركا الجنوبية في ميديلين ثاني أكبر مدن كولومبيا ، وقد ذكرت أرياس أن هناك شيء مهم التي يجب أن تعرفوها جميعا هو أن الفريق الكروي  يستخدم طائرة بوليفية لنقله إلى ميديلين حتى وإن كان برازيلي .

إلا أنه تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد تحطمت الطائرة في الحادثة التراجيدية والمؤلمة عندما ارتطمت بجبل راح ضحيتها 71 شخصا ونجا ستة فقط من ركابها .

وقد نقلت بعض المصادر أن عائلة أرياس أكدت بأن حياتهم لن تكون مثلما كانت قبل هذا الحادث المأساوي و عبر شقيقها عن مدي ألمه قائلاً أختي العزيزة سأفتقدك طوال حياتي ولا توجد أي كلمات استطيع أن أعبر بها عن مدي ألمي وحزني، سوف تتركين فراغ كبير عند الجميع فأنتِ توأم روحي كنتي من أكثر الناس النبلاء الذين عرفتهم في حياتي .

وتابع قائلًا أتمنى رؤيتك مرة أخري في عالم آخر فقد تلاشت أحلامي في رؤيتك حية مرة أخري أيتها الشقيقة عزيزة الروح .

أما بالنسبة لوالدها جورج أرياس وهو صحافي كولومبي فقد قال أتمنى أن يتقبلك الرب في مجده فأنا أحبك ولا أعرف كيف سوف تكون حياتي بعدك يا ابنتي الحبيبة .

وفي هذا الفيديو أيضا يظهر بقية الطاقم في الطائرة وفريق كرة القدم الموجودين على متنها قبل الاقلاع وبمجرد رؤية هذا الفيديو تقشعر له الأبدان وينتابك حزن وألم شديد على الضحايا .

 

09eaaeac-7c60-42cb-a862-fbbc569994ce

6f2306b6-2862-4677-a6d6-a95b132368cd