بعد حكم الإدارية العليا: الملك سلمان يوجه دعوة إلى الرئيس السيسي

الخليج فايف...الملك سلمان يوجه دعوة للرئيس السيسي، بعد صدور حكم المحكمة الإدارية العليا بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للسيادة المصرية الملك سلمان يوجه رسالة حاسمة وقوية للرئيس السيسي.

الملك سلمان يوجه دعوة للرئيس السيسي

قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ورعاه ـــ بكتابة تغريدة من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر  أعلن عن ما بداخل وما يشير إلى ما سوف تكون عليه العلاقة المصرية السعودية خلال الأيام القليلة المقبلة .

حيث قال خادم الحرمين في تغريدته” تيران وصنافير سعوديتان وستبقيان  سعوديتان ، وضعف الرئيس المصري في إدارة شؤون البلاد هو السبب الرئیسی في رفض تسليمهما للمملكة ومن الأفضل أن يستقيل”.

وكأن الملك سلمان يوجه رسالة قوية إلى القيادة المصرية والشعب المصري بأكمله وهو ما يوحي بأن خادم الحرمين قد اعتزم عدم الخضوع للحكم القضائي المصري وأن السعودية لديها الكثير من أجل الدفاع عن أي جزء من الأراضي السعودية حتى لو استدعى الأمر للجوء إلى القضاء الدولي والتحكيم الدولي.

كما أن هذه التغريدة ووصف الرئيس المصري بأنه رئيس ضعيف سوف يترتب عليها أمور عديدة  وستؤدي إلى تأزم العلاقة أكثر مما كانت قبل إصدار الحكم ، وخاصة وأن تغريدة خادم الحرمين تحمل معاني كثيرة وقد يفسرها البعض تحفيز للشعب المصري على الخروج على الرئيس السيسي وخاصة وأن مصر تعاني الآن من أزمة اقتصادية كبيرة وانخفاض العملة الرسمية بجانب الارتفاع الجنوني للأسعار منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم الرئاسة .

 

الملك سلمان ينقذ سجينة من تنفيذ حكم القصاص…… التفاصيل كاملة

الخليج فايف..أنقذ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ورعاه ـــ سجينة تحمل الجنسية السعودية ، من تنفيذ حكم القصاص عليها بعد أن استجاب أولياء الدم التنازل عن تنفيذ حكم القصاص والصفح عنها، وكانت السجينة تم إدانتها والحكم عليها بالقصاص على أثر قتلها لابن شقيق زوجها بدفنه حياً  في فناء منزلهم حتى فارق الحياة.

هذا وقد صرحت مصادر سعودية أن أولياء الدم قد قاموا بالصفح عن السجينة السعودية المحكوم عليها بالقصاص والذي كان من المقرر أن يتم تنفيذه صباح يوم الأربعاء الماضي بمنطقة جازان ، بعد أن قضت 14 عاما كاملة داخل السجن العام بتهمة دفن طفل صغير ابن شقيق زوجها تحت التراب حتى فارق الحياة.

الملك سلمان يتشفع لينقذ سجينة من تنفيذ حكم القصاص

ويذكر أن السجينة قامت باستغلال فترة تواجدها في السجن طوال الأعوام ال 14 وقامت بقراءة القرآن وحفظه كاملا وتميزت بشهادة الجميع بأخلاقها الطيبة وتعاملها الحسن مع أقرانها في السجن واللاتي قاموا بوصفها بأنها نبيلة الصفات.

نظرا لما لمسه الجميع من تحسن في أخلاقها وكذلك توبتها الصادقة ، قام مقربون منها وأهل الخير بطرح الأمر على خادم الحرمين سمو الملك سلمان بن عبد العزيز والذي قام بدوره كاملا لما رآه من أهمية أن تعطى هذه السجينة فرصة ثانية في الحياة فقام بالتشفع  لها عند أهل الطفل الذي قامت بدفنه حيا  وقام بإنقاذ حياتها من القصاص الذي كان مقررا يوم الأربعاء الماضي.

 

محكمة التنفيذ تصدر حكم ضد الوليد بن طلال بـ33 مليون ريال.. والأمير يهدد بمحاسبة المتسبب في هذا الأمر

الخليج فايف….على خلفية إعلان وقف الخدمات الذي قامت بنشره محكمة التنفيذ السعودية في الصحف الرسمية في حق الأمير ــ الوليد بن طلال ـــ قام الأمير السعودي بإصدار بيان معتبراً أن ما قامت به المحكمة بنشر الحكم هو تشهير به وهو أمر غير مقبول للنظام ومخالف له .

محكمة التنفيذ السعودية تصدر ضد الوليد بن طلال بـ33 مليون ريال

هذا وقد صرح مصدر مطلع بأن القرار الذي أصدرت المحكمة في حق الوليد بن طلال  يفيد بمطالبته بدفع مبلغ مالي كبير يبلغ 33 مليون ريال سعودي وذلك على خلفية قضية نزاع مالي بين الأمير ورجل أعمال سعودي .

كما أكد المصدر بأن في حالة عدم استجابة  الأمير الوليد بن طلال للبلاغ المنشور في الصحف السعودية في مدة أقصاها 5 أيام سوف يتم منعه من السفر ، كما أن البلاغ صدر بعد أن تم التعذر للوصول للأمير وبجانب عدم استجابته للحكم القضائي.

الأمير السعودي يهدد بمحاسبة المتسبب في هذا الأمر

ومن جانبه ارسل الأمير السعودي خطاباً إلى الأمير فيصل بن بندر آل سعودي ـــ أمير الرياض ـــ  يخبره بأن الخبر الذي تم نشره في الصحف هو مخالف تمام للنظام في المملكة ذاكراً بأنه سيتمسك بمحاسبة المتسبب في هذا الأمر.

وعلق الوليد بن طلال أن خطاب المحكمة يؤكد أن هناك 5 أيام في الحق في الاعتراض قائلا: ” إن هذا الأمر يثير الكثير من التساؤلات التي تحث على الشكوك، بوجود أيادي خفية تسعى  لتوجيه للإساءة إلينا، وفي الوقت ذاته التزمنا الصمت طيلة سنوات طويلة على حقوق ثابتة لنا صدر لنا فيها أحكام قضائية نهائية ولم نجد أي جدية من الجهات المختصة لتنفيذها، ثم نفاجأ بمثل هذه الإجراءات المسيئة والتي شملت على مخالفات نظامية “.

مؤكداً بعد ذلك احترامه القرار والتزامه الكامل بتنفيذ أحكام القضاء، كما أرفق  شيكاً بمبلغ المطالبة المحكوم به 33 مليون ريال سعودي جاهز للتسليم، ومشدداً  بكل حسم على أنه لن يتنازل عن حقوقه التي اعطها له النظام في الاعتراض على الحكم، وسوف يتخذ كافة الإجراءات النظامية بتقديم شكوى ضد هذا الإجراء المخالف للنظام، على حد وصفه.

ومن الجدير بالذكر أن هاشتاغ “#الوليد_مهدد_بإيقاف_الخدمات”  تصدر جميع مواقع الشبكات الاجتماعية، كما تم تداول صورة من  خطاب محكمة التنفيذ على نطاق واسع.

وقد اعتبر البعض خطاب المحكمة مسرحية لإيهام الناس أنه لا يوجد فرق بين أمير ومواطن، كما اعتبره البعض الآخر هو أول أكاذيب 2017.

أول حكم قضائي يتم تطبيقه على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الخليج فايف ، أصدرت الدائرة الأولى لمحكمة القضاء الإداري بمصر  حكم بأن توقيع الحكومة المصرية على إتفاقية جديدة لترسيم الحدود مع المملكة العربيه السعودية هو توقيع باطلاً وأكدت على أن الجزيرتين موضع الخلاف تيران وصنافير هما جزيرتان مصريتان .

وجدير بالذكر أن الجلسة الخاصة بهذه القضية الشائكة قد إنعقدت برئاسة المستشار بخيت اسماعيل وهو نائب رئيس مجلس الدولة بمصر

 

أول حكم قضائي يتم تطبيقه على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

كما قضت المحكمة الادارية العليا أيضاً بأن يتم تغريم الرئيس المصري مبلغاً قدره 800 جنيه  وكما أعلنت المحكمة أيضاً عن قبول الاستشكال الذي قام بتقديمه المحامى والناشط السياسي المعروف خالد على  والذي موضوعه بطلان الإتفاقية الخاصة بترسيم الحدود  والتى قامت بنسب جزيرتى تيران وصنافير إلى حدود المملكة العربية السعودية  وهو الأمر الذي أعتبره خالد على لا يمكن السكوت عنه .

وقد صرح المستشار رفيق شريف وهو نائب رئيس هيئة قضايا الدولة المصرية وهو أيضا رئيس هيئة الدفاع للقضية الشهيرة بتعيين الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية  أن هذا الحكم الصادر ليس حكماً نهائياً ولا يؤثر على الإطلاق في الطعن الذي تقدمت به الحكومة المصرية أمام المحكمة الإدارية العليا والذي طالبت فيه الحكومة المصرية بوقف تنفيذ حكم القضاء الإداري  وهذا الطعن تم تاأجيل النظر فيه إلى يوم 5 ديسمبر من العام الجاري .

 

والجدير بالذكر أيضاً أن هيئة قضايا الدولة قد تقدمت ب 4 خرائط صادرة من الجمعية الجغرافية المصرية إلى المحكمة الادارية العليا  وهذه الخرائط الأربعة صادرة بعد تولي الملك فؤاد الأول حكم مصر عام 1928 بالإضافة إلى بعض المستندات الرسمية الأخري التى تؤكد أن الجزيرتين تيران وصنافير سعوديتان وعلى هذا وبعد تقديم هذه المستندات الهامة قررت  المحكمة تأجيل النظر في الطعن الصادر من الحكومة على الحكم الذي يقضي ببطلان إتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة السعودية والتى تتضمن تنازل مصرعن جزيرتى تيران وصنافير إلى المملكة السعودية وذلك لجلسة 5 ديسمبر 2016.

 

.