علي غير المتوقع للديوان الملكي .. إطلاق دعوات للحراك في 15 سبتمبر القادم

الخليج فايف…. قام عدد من الناشطين بإطلاق حملة أطلقوا عليها اسم ب”حراك 15 سبتمبر” وذلك بعد أن أعلن الديوان الملكي السعودي دعمه الكامل  للحراك السلمي وتجريم كل من يقمعه.

وعبر وسم #حراك_سلمي_السعودية، تداول النشطاء أول بيان لحملة “حراك 15 سبتمبر”، الذي تحدث عن معاناة الشعب السعودي، والتي وصفوها بأنها أسوأ من معاناة الشعب القطري، مشيرين بأعداد المعتقلين في المملكة، التي بلغت الآلاف.

ولكن ما لم يكن متوقعاً، أن ينتج عن إعلان الديوان الملكي دعمه للحراك السلمي هذا الصدى، والذي كان قد تم التصريح به من قبل التعاطف والرحمة بالمواطن ذي الرأي السلمي.

هذا وقد قام عدد كبير من الناشطين المنظمين للحراك بالدعوة إلى التجمع والتجمهر في المدن الكبرى في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، مشددين على أن تكون مطالبهم متمثلة في:

أولاً: معالجة البطالة والفقر بالإضافة إلى حل مشكلة أزمة السكن.

ثانياً: معالجة أسباب الجريمة والمخدرات.

ثالثاً: معالجة التفكك الأسري، وظلم المرأة ،وظلم الفئات الضعيفة

رابعاً: تحسين مستوي الخدمات وخاصة الصحة والتعليم

خامساً:  إطلاق معتقلي الرأي السياسيين

سادساً:  إنهاء الفساد المالي والإداري

وفي نفس السياق، فقد دعا حراك 15 سبتمبر،  من خلال صفحته الرسمية على موقع “تويتر”، إلى الحراك السلمي في المملكة سعودية بعد صلاة الجمعة في يوم 24 ذي الحجة الموافق 15 سبتمبر في كل المدن الكبرى، مشيراً إلى أنه سيتم تحدد الأماكن والمساجد لاحقا.

 

051