جيبوتي أول دولة تقطع علاقتها مع إيران وترحب بقواعد عسكرية سعودية على سواحلها

الخليج فايف:صرح وزير خارجية دولة جيبوتي ـــ محمود على يوسف ــــ إن بلاده ترحب للغاية بالتواجد العسكري للمملكة العربية السعودية .

قواعد عسكرية سعودية على سواحل جيبوتي

وقد كشف محمود على يوسف أن العمل يجري على قدم وساق لإنهاء بعض الأمور الفنية الخاصة بموضوع إنشاء قاعدة بحرية خاصة بالمملكة العربية السعودية على سواحل دولة جيبوتى.

 وأضاف يوسف فى حديث أنه قد تم إجراء عددًا من الزيارات الإستكشافيةمن جانب القيادات العسكرية السعودية لعددًا من المناطق فى جيبوتى والتى من المتوقع أن تشهد الوجود العسكري السعودي، كما أشار على أنه قد تمت الموافقة بشكل مبدئي على هذا التواجد، وأكد أن من المتوقع أن يتم فى القريب العاجل توقيع هذه الإتفاقية مع المملكة العربية السعودية .

 

جيبوتى ودولة إيران

أما بشأن العلاقات بين جيبوتى ودولة إيران فقد صرح محمود على يوسف أن بلاده قد شعرت بالكثير من القلق منذ بداية التعاون مع حكومة طهران التى وصفها بأنه ظهر فيها الكثير من اللبس التى قد تدخل دولتنا فى متاهات نحن فى غنى عنها، وتابع أن حكومة بلاده قد بدأت فى الإبتعاد شيئا فشيئا عن طهران إلى أن بدأ الإعتداء الغير شرعى على دولة اليمن الشقيقة وعلى المصالح العربية فى المنطقة، حينها قررت دولة جيبوتى أن تقوم بقطع علاقاتها الدبلوماسية على الفور مع حكومة دولة إيران لأنها شعرت أنها تسعى إلى أشياء لا ترغب جيبوتى على الإطلاق أن تكون طرفا فى مثل هذه الأمور التى فيها شبهة للضرر بالدول العربية الموجودة في المنطقة.

جيبوتى وأهميتها الإستراتيجية

ويذكر أن دولة جيبوتى ذات أهمية إستراتيجية كبيرة فهى تتحكم بمضيق باب المندب ، وهو مدخل ومخرج للسفن التجارية التى تعبر البحر الاحمر ولذلك تسعى العديد من الدول لإقامة قواعد عسكرية بها للحفاظ على تجارتها وتسعى دول أخري للسيطرة عليها  .