أول شوال: غرامات مالية 100 ألف ريال، والسجن وترحيل نهائي من البلاد

الخليج فايف….أول شوال بداية تطبيق نظام البصمة، صرح رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج، والمتحدث الرسمي بالمملكة العربية السعودية، الأستاذ / عادل حنفي،  بأن المديرية العامة بالمملكة تنتوي تطبيق النظام على أي وافد متغيب عن العمل ، ويعمل لدى الغير، سواء كان يعمل في أعمال أخرى لحساب آخرين غير كفيله ، أو إذا كان يعمل لحسابه الخاص.
وقد أشار المتحدث الرسمي بأن النظام الذي تعتزم تطبيقه المملكة السعودية ما يعرف إعلامياً باسم “بصمة الحج”.
كما أضاف حنفي، أن عقوبة الوافد المتغيب عن العمل والذي يتم ضبطته هي السجن لمدة 6 أشهر وغرامة مالية تصل قيمتها 50 ألف ريال ، بالإضافة إلى المنع من دخول المملكة بشكل نهائي.
أما عن عقوبة الشخص الذي يقوم بنقل أو التستر أو تشغيل المخالفين فهي، السجن 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 100 ألف ريال ، والترحيل في حال إذا كان هذا الشخص وافد وليس مواطن.
 وأشار رئيس الاتحاد العام للمصريين، عادل حنفي ، إلى أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، قد أصدرت تعميماً، دعت فيه جميع شركاءها من مستثمري وملاك ومشغلي المنشآت السياحية إلى ضرورة الالتزام بعدم التعامل أو تسكين أو مساعدة أو تشغيل مخالفي الإقامة، والقيام بتبليغ الجهات المختصة عنهم.
هذا وقد دعا حنفي جميع المصريين المخالفين للإقامة العمل الاستفادة من حملة “وطن بلا مخالف” التي دشنها الأمير محمد بن نايف ، والتي تعطي مخالفي الإقامة والعمل وزيارات الحج والعمرة والمتسللين أيضاً فرصة مغادرة المملكة بطريقة شرعية دون توقيع أي عقوبات عليهم والتي سوف تنتهي في 1 شوال 1438 هجرياً.

أزمة كبرى تواجه عدد كبير من المصريين بالسعودية، ومطالبة عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

الخليج فايف….من جديد، يعيش عدد غير قليل من أبناء الجالية المصرية، المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، أزمة جديدة على الرغم من تطبيق قرار العفو الملكي، والذي شمل كافة الخالفين الذين أطلق عليهم” مخالفي بصمة الحج”.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية ومطالبات عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

والعفو الملكي يمكن بعض  المصريين المقيمين بالمملكة من القيام بتجديد إقامتهم، وذلك عن طريق مؤسساتهم العاملين فيها، أو من خلال وساطة معينة، وهذه الطرق اعتبرتها السلطات السعودية، مخالفة للقانون ولقرار العفو الملكي، ولذا يترتب على هذا الأمر ، إبعادهم 10 سنوات في حال خروجهم من المملكة.

ومن جانبه،صرح أحد المسؤولين بوزارة القوى العاملة، رفض ذكر اسمه،  بأن هناك عدد كبير من المصريين المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، والذين شملتهم أزمة “بصمة الحج” قاموا بتجديد إقامتهم على مدار سنوات تواجدهم بالسعودية، وذلك من خلال دفع مقابل مالي، وبشكل غير قانوني، أو من خلال الوساطة، وهو ما ترتب عليه رفع بصمة الحج لمدة معينة حتى يتم تجديد إقامتهم، ومن ثم إعادة وضع بصمة الحج من جديد، وهذا ما اعتبرته السلطات السعودية مخالفة للقانون.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية

مؤكدأن هذه الفئة ” المخالفين” عندما جاءوا لعمل إجراءات المغادرة من المملكة، ليستفادوا من حملة العفو الملكي، بالطبع تم الكشف عنهم ووجد أنهم قاموا بشكل غير قانوني بتجديد إقامتهم، ولذا تم رفض ضمهم للحملة ومغادرتهم ضمن الصادر بحقهم العفو

بصمة 45

كما مسؤول  نوه  إلى أنه إذا قاموا بمغادرة السعودية سوف يتم إبعادهم عن السعودية لمدة 10 سنوات، وهو ما يسمي بـ”البصمة 45″، وهي تعني “تزوير”.