أبا الخيل يصرح غاضباً … أريد الامرأة التي حرقت قلب طفلة … التفاصل كاملة

الخليج فايف.. انتشر مؤخراً مقطع فيديو استفز الشارع السعودي بما فيه وزارة العمل والتنمية الإجتماعية، إذ دعا المتحدث الرسمي باسمها خالد أبا الخيل ، لتزويده بمعلومات كافية عن امرأة قامت بتصوير طفلة صغيرة تبكي بحرقة على والدتها المريضة ونشرته عبر تويتر.

ويظهر الفيديو، الذي تم تناقله رواد شبكات التواصل الاجتماعي تحت وسم حمل عنوان : (#امرأةتحرققلب_طفلة)، سؤال هذه السيدة المجهولة للطفلة “سكينة” عن حالة والدتها الصحية، ثم أخذت باستفزازها والتشمت بها حتى انفجرت الطفلة باكيةعلى حال أمها.

أبا الخيل شارك رواد مواقع التواصل الاجتماعي بغضبهم

وطالب عدد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي القبض على هذه السيدة بسرعة ومحاسبتها، مستغربين منها هذا التصرف الذي تجرد من الإنسانية.

وفي سياق آخر، كشفت مصادر رسمية أن الفتاة الشهيرة بلقب “يتيمة الزرقاء”، والتي تعرضت للضرب والتعذيب والإهمال على يد عمها تملك ملف في إدارة حماية الأسرة منذ العام 2005 كونها ضحية لتفكك أسري، كما أن شقيقها قتل على يد زوج والدته.

وقد تزوجت والدة الطفلة من رجل آخر وخلال إقامة الطفلة وشقيقها مع والدتهما وزوجها أقدم الأخير على قتل أخيها وذلك قبل أكثر من 10 اعوام.

وتابعت المصدر أنه بناء على هذه المعطيات وبعد دراسة حالة الأسرة التي لا تشكل بيئة آمنة للطفلة تم إيداعها في أحد دور الرعاية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، وخلال إقامتها في دار الرعاية كان العم يزورها باستمرار، حتى تقدم العم بطلب خطي لاستلام ابنة شقيقه، وقد رافق ذلك صرف معونة نقدية متكررة من صندوق المعونة للعم لقاء رعايته لطفلة يتيمة، ورغم أن الباحثيين الاجتماعيين كانوا على اتصال دوري مع العائلة، لكن على ما يبدو فإن العلاقة ساءت خلال الشهر الماضي بين الطفلة وعمها، إذ وصل لمكتب إدارة حماية الأسرة بلاغ عن تعرض الطفلة للضرب من قبل العم، وتبيّن بعد مداهمة المنزل، أن الطفلة تعرضت للضرب ولإهمال شديدين.