العفو الملكي سيشمل هؤلاء جميعاً ويستثني من قام بهذه الأفعال والجرائم .. التفاصيل

الخليج فايف.. حددت وزارة الداخلية 32 قاعدة متعلقة بالعفو عن سجناء الحق العامّ المتعلق بشهر رمضان الجاري، وتلقّت إمارات المملكة نسخ منها كي تلتزم بها في إجراءات العفو عن السجناء المحكومين (السعوديين والوافدين) في الحق العامّ.
وتهتم أربع من هذه القواعد بتحديد العقوبات، وثلاث بتحديد فئات السجناء، في حين تشمل القواعد إمكانية العفو عمن لا تندرج قضاياهم في اطار القضايا الكبيرة المحدودة من عقوبتي السجن والجلد التعزيرية بغض النظر عن محكوميتهم، كما يتيح معالجة وضع الموقوفين في القضايا غير الكبيرة، إذ يشمل هذا العفو السجناء المتبقي على انتهاء محكوميتهم سنة فأقل.

ومنحت القواعد كذلك أعضاء هيئة التحقيق والادّعاء العامّ، صلاحية النظر في قضايا العفو وفقًا لنظام الإجراءات الجزائية، باعتبار أن تطبيقها منوطًا بشكل حصري بقوة النظام.

 

 

وسيتم إحالة معاملات الوافدين المتهمين لإمارات المناطق بعد انتهاء اختصاص هيئة التحقيق من النظر بموضوع إبعادهم عن المملكة من عدمه، واتّخاذ الإجراءات اللازمة في القضايا غير الكبيرة بحسب أحكام هذا العفو، في حين يستثنى من ذلك أصحاب القضايا المتعلقة بالإرهاب ومخالفي أنظمة الدولة في القضايا الكبيرة، وأيضاً يستثنى من صدر فيهم عقوبات الجلد تعزيراً ومن كان له سوابق موجبة للتوقيف أو تلك التي تمس الذات الإلهية والأنبياء عليهم الصلاة والسلام أو الصحابة رضوان الله عليهم أو إهانة المصحف الشريف.

 

أما بالنسبة للسجناء السعوديين المنقولين من خارج المملكة لقضاء مدد محكوميتهم داخلها، فيتم الرفع عنهم لوزارة الداخلية للنظر في مدى شمولهم بالعفو من عدمه، وذلك على ضوء مقتضى الاتفاقيات المرعية.

 

 

وتضمّنت قواعد الإعفاء كذلك (سجناء قضايا حوادث السير بعد انتهاء الحق الخاص بهم، وقضايا كبار السن ممن تجاوز الستين سنة للذكور وقت وقوع العفو أو يبلغها حتى نهاية العام الهجري الحالي من الرجال، وبعمر الخمسة وأربعين للإناث معاملة الأحداث الذين تجاوزوا الـ15 من أعمارهم ولم يتجاوزوا الـ18 من عمرهم).
ويضاف إلى القضايا المستثناة من العفو، قضايا تزوير الصكوك والأختام الرسمية وقضايا غسل الأموال، وصغار السن ممن لم يتجاوز الخامسة عشرة عند وقوع القضية، كما يشمل العفو عن المحكومين بالحق العام قبل غروب شمس آخر يوم من شهر شعبان، على أن يبدأ الإطلاق سراح كل هؤلاء من ليلة دخول شهر رمضان المبارك.

العفو الملكي في رمضان يشمل 144 سجين من سجون منطقة القصيم

الخليج فايف… العفو الملكي في رمضان يشمل 144 سجين من سجون منطقة القصيم مع دخول شهر رمضان الكريم، يأتي دائما بنفحات من الخير للجميع، حيث تستمر لجان العفو في المملكة العربية السعودية في دراسة قضايا النزلاء على مدار اليوم.

144 سجين شملهم العفو الملكي في منطقة القصيم

واليوم ومع بداية أول يوم في الشهر الكريم، أفرجت سجون منطقة القصيم عن 144 نزيلاً، وأصبحوا جميعهم في فضاء الحرية عقب أن تم تحريرهم من قيود العقوبة المفروضة عليهم,

ويمثلون ال 144 نزيل الدفعة الأولى ممن شملهم العفو بمناسبة المكرمة الملكية الكريمة لشهر رمضان المبارك لهذا العام 1438 .

ومن جانبه، رفع اللواء فهد بن عبدالله النعيم، مدير سجون منطقة القصيم، شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز  ــ حفظه الله ـــ على تلك اللفتة الأبوية الكريمة، والمعتادة من سمو الملك.

كما أضاف مدير سجون منطقة القصيم، أن لجان العفو مستمرة في العمل على دراسة قضايا النزلاء على مدار اليوم، كما أوضح اللواء النعيم أن قريباً سوف يتم الإفراج عن دفعات جديدة، وذلك في حال اكتمال اللازمة، كما أشار اللواء فهد بن عبدالله النعيم،  إلى أن لجان العفو تحظي باهتمام ومتابعة من سمو الأمير “فيصل بن مشعل” أمير منطقة القصيم ــ حفظه الله ورعاه ــ

ويذكر أنه اليوم، قامت إدارة سجون محافظة رفحاء اليوم السبت بإطلاق سراح 30 سجين استوفوا شروط العفو الملكي، الذي أصدره صاحب السمو الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريف.

5929dc1dc214a

5929dc336917e

99b662a0e6

مع اقتراب قدوم شهر رمضان الكريم … مفاجأة الملك سلمان بن عبد العزيز لأكثر من 2000 أسرة

الخليج فايف..تنفيذاً لتوجيهات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين بالعفو عن السجناء السعوديين والأجانب الذين ينطبق عليهم الأمر الملكي السامي لشهر رمضان لعام 1437، تم إطلاق سراح 2087 سجيناً من المستفيدين بعفو ملكي بمحافظة جدة.

ومن جانبها أشارت محافظة جدة بإنه يجرى في الفترة الحالية استكمال كافة الإجراءات اللازمة لإطلاق سراح ممن شمله العفو من السجناء خلال الأيام المقبلة، موضحة بإنه سوف تدرس ملفات قضايا الحق العام كافة والتي نص عليها الأمر الملكي الكريم واللائحة المنظمة لذلك، وهذا بمتابعة من محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز.

وتجدر الإشارة أن صرحت المديرية العامة للجوازات بأنه يجب علي جميع الوافدين المخالفين الذين استفادوا من المهلة المحددة لمغادرة أراضي المملكة في إطار الحملة الوطنية الشاملة ” وطن بلاا مخالف ” والتي أعطهم تأشيرة مغادرة البلاد نهائيا ضرورة سرعة مغادرة البلاد ليستفيدوا من مزايا المهلة و من ضمنها الإعفاء من الرسوم و الغرامات التي قد يدفعها المخالفين للأنظمة الإقامة و العمل و أمن الحدود.

و قد نوهت الجوازات مشددة علي المخالفين المستفيدين من الإعفاءات الممنوحة أثناء المهلة و لم يغادروا أرض المملكة العربية السعودية بعد الإنتهاء من إجراءاتهم و ضبطوا من قبل الجهات المختصة بأنه سوف تطبق عليهم عقوبات أنظمة الإقامة و العمل و أمن الحدود.

وأضافت بأنهم لن يستطيعوا الإستفادة من الإعفاءات الممنوحة لهم بتوجيه من الأمر السامي خلال المهلة المحددة التي منحت لهم حيث سوف يطبق عليهم الغرامات و الرسوم و عقوبة السجن و الحظر من دخول الأراضي السعودية لتأخرهم في مغادرة البلاد.

 

 

أزمة كبرى تواجه عدد كبير من المصريين بالسعودية، ومطالبة عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

الخليج فايف….من جديد، يعيش عدد غير قليل من أبناء الجالية المصرية، المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، أزمة جديدة على الرغم من تطبيق قرار العفو الملكي، والذي شمل كافة الخالفين الذين أطلق عليهم” مخالفي بصمة الحج”.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية ومطالبات عاجلة بتدخل الحكومة المصرية

والعفو الملكي يمكن بعض  المصريين المقيمين بالمملكة من القيام بتجديد إقامتهم، وذلك عن طريق مؤسساتهم العاملين فيها، أو من خلال وساطة معينة، وهذه الطرق اعتبرتها السلطات السعودية، مخالفة للقانون ولقرار العفو الملكي، ولذا يترتب على هذا الأمر ، إبعادهم 10 سنوات في حال خروجهم من المملكة.

ومن جانبه،صرح أحد المسؤولين بوزارة القوى العاملة، رفض ذكر اسمه،  بأن هناك عدد كبير من المصريين المتواجدين بالمملكة العربية السعودية، والذين شملتهم أزمة “بصمة الحج” قاموا بتجديد إقامتهم على مدار سنوات تواجدهم بالسعودية، وذلك من خلال دفع مقابل مالي، وبشكل غير قانوني، أو من خلال الوساطة، وهو ما ترتب عليه رفع بصمة الحج لمدة معينة حتى يتم تجديد إقامتهم، ومن ثم إعادة وضع بصمة الحج من جديد، وهذا ما اعتبرته السلطات السعودية مخالفة للقانون.

 أزمة كبرى تواجة المصريين بالسعودية

مؤكدأن هذه الفئة ” المخالفين” عندما جاءوا لعمل إجراءات المغادرة من المملكة، ليستفادوا من حملة العفو الملكي، بالطبع تم الكشف عنهم ووجد أنهم قاموا بشكل غير قانوني بتجديد إقامتهم، ولذا تم رفض ضمهم للحملة ومغادرتهم ضمن الصادر بحقهم العفو

بصمة 45

كما مسؤول  نوه  إلى أنه إذا قاموا بمغادرة السعودية سوف يتم إبعادهم عن السعودية لمدة 10 سنوات، وهو ما يسمي بـ”البصمة 45″، وهي تعني “تزوير”.

عااجل . المملكة العربية السعودية تفرض رسوم جديدة على الوافدين وأسرهم

الخليج فايف.. “ستُفرض على بعض الوافدين وستلعب دوراً كبيراً في مغادرة المقيمين غير الفاعلين وأسرهم المرافقة لها”، هذا ما أكده تقرير صادر عن المجلس الشورى متحدثاً عن رسوم إضافية تنوي المملكة فرضها، بالإضافة لدراسة خطوات جديدة سيتم اتخاذها بحق المخالفين لنظام الإقامة، ومن يقوم بإيوائهم، وستشمل زيادة في الغرامات المالية.

فرض رسوم جديد ورفض مشروع لمكافحة الهجرة

وفي المقابل، رفضت اللجنة الأمنية في المجلس مشروع بخصوص “مكافحة الهجرة الاستيطانية غير المشروعة”، بحسب كشفت مصادر لجريدة الرياض، باعتبار أن هذا المقترح لا يتناسب مع الأنظمة الموجودة حالياً في المملكة، كأمن الحدود بالإضافة للجنسية والإقامة.

يذكر أن عضو المجلس صدقة فاضل، تقدّم بمشروع قانون تشكيل لجنة في وزارة الداخلية هدفها حصار المهاجرين غير الشرعيين، ودراسة أوضاعهم ومن ثم التوصية بالتجنيس أو الإقامة أو الترحيل خارج البلاد، وذلك بالاعتماد على عدة شروط كأن يكون أمضى المهاجر 5 سنوات على العمل النظامي بالسعودية، وأن يكون مسلماً لا يقل عمره عن 30 عاماَ ولا يزيد عن 50.

وتولي المملكة العربية السعودية اهتماماً خاصاً في تقليل نسبة الوافدين داخل أراضيها، وأيضاً ترحيل مخالفي الإقامة، ومؤخراً أطلقت حملة بعنوان “وطن بلا مخالف”، التي دشنها ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، وبدأ تنفيذها يوم الأربعاء الماضي.

وجاءت هذه الحملة في إطار رغبة الملك سلمان بن عبد العزيز تسوية أوضاع كافة مخالفي نظام الإقامة والعمل، وبالإضافة لمخالفي أمن الحدود، وتقديم المساعدة لمن يرغب في إنهاء مخالفته من خلال السماح له بالمغادرة عبر المعابر النظامية بعد تسوية وضعه وإعفائه مما يترتب عليه من عقوبات.

لجميع المخالفين في الرياض…هذه الأماكن المخصصة لتسهيل إجراءات المغادرة

الخليج فايف.. نقلت جريدة الرياض عن اللواء سليمان السحيباني تأكيده استعداد جوازات منطقة الرياض ومحافظتها، للمساهمة في تنفيذ الحملة الوطنية الشاملة (وطن بلا مخالف) الموجهة لتعقب وضبط جميع المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، وهي الحملة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين، ودشنها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز.

المخالفين أمامهم 90 يوماً بدءاً من أمس الأربعاء

وأوضح اللواء السحيباني أنَّ مهلة الـ90 يوماً المخصصة للمغادرة والتي بدأت يوم أمس الأربعاء تشترط على المخالف إنهاء إجراءاته ومغادرة المملكة من تلقاء نفسه، وشرح بأن المخالفين القادمين إلى السعودية بتأشيرة للزيارة أو الحج أو العمرة أو حتى المرور وانتهت قبل الإعلان عن هذه المهلة عليهم التوجه مباشرة إلى المنافذ البرية أو الجوية أو البحرية لمن أجل المغادرة وسيتم إنهاء إجراءاتهم مباشرة في حال عدم وجود ملاحظات عليهم.

وبالنسبة لمجهولي الهوية أو من عليه بلاغ تغيب عن العمل بالإضافة لمخالفة الحج بدون تصريح وكذلك المخالفين المنتهية إقامتهم أو الذين لم يستخرجوا إقامة أو لم يتجاوب معهم أصحاب العمل، فعلى هؤلاء كلهم اخذ موعد من موقع وزارة الداخلية ومن ثم التوجّه لمقر إنهاء الإجراءات بحسب الموعد المحدد من خلال المواقع المخصصة لخدمتهم.

وذكر السحيباني بأن المواقع المخصصة لهذه الخدمة في منطقة الرياض تشمل كل من شعبة جوازات الملز ومطار الملك خالد الدولي، وأيضاً جوازات الخرج وجوازات وادي الدواسر، وكذلك جوازات المجمعة وجوازات الزلفي وجوازات الدوادمي جوازات عفيف، وجوازات شقراء وجوازات القويعية.

وحث مدير جوازات الرياض جميع الأخوة الذين تشملهم هذه المكرمة الملكية باستغلال الفرصة، ومغادرة البلاد في الوقت المحدد، مؤكداً في الوقت نفسه أن المتأخرين ستطالهم عقوبات صارمة.

عاااجل ….توجيهات من القنصلية المصرية في الرياض بمغادرة 30 ألف وافد مصري خلال تلك الفترة

الخليج فايف.. بهدف الاستفادة من العفو الصادر عن سمو ولي عهد المملكة ووزير الداخلية السعودية، والذي يشمل مخالفي نظامي الحج والعمرة والمعروف بـ “البصمة”، بالإضافة للاغات الهروب من الغرامات، أصدر وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، تكليفات عاجلة لمكتبي التمثيل العمالي في السفارة و القنصلية المصرية، بالرياض وجدة ، وذلك لضرورة التواجد وسط العمالة المصرية وإرشاد الفئات التي ينطبق عليها العفو والبالغ عددهم حوالي 30 ألفاً، لتمكينهم من مغادرة السعودية دون أية غرامات أو رسوم بدءاً من الأربعاء المقبل ولمدة 90 يوماً.

القنصلية والسفارة المصرية تعتزم مساعدة المخالفين

وناشد “سعفان” المصريين من المخالفين، ممن يطبق عليهم قرار العفو بسرعة الاستفادة من المدة الممنوحة لهم بدون غرامات، وقال الوزير، إن هذه الفئات هي، كل شخص عليه بلاغ تغيب عن العمل ومبلغ عنه “هروب”، وذلك قبل تاريخ الإعلان عن المهلة المشار إليه، وأيضاً من يحمل إقامة نظامية “هوية مقيم” في المملكة ولكن انتهت صلاحيتها ولم يقم بتجديدها، أو من قدم للسعودية بتأشيرة عمل ولم يحصل على إقامة نظامية، بعد 90 يوما من وصوله، ويضاف إلى ماسبق مخالفة حج بدون تصريح، أو المتأخرين عن المغادرة والذين جاؤوا المملكة بتأشيرة حج أو عمرة أو حتى زيارة بجميع أنواعها أو عبور، وأيضاً المتسللين عبر أراضي المملكة.

وتابع الوزير المصري بأن المغادر من تلقاء نفسه من الفئات المذكورة، سيحصل على الآثار المترتبة على بصمة مرحل، أي أن بإمكانه العودة إلى المملكة بالطرق النظامية، بالإضافة للإعفاء من الرسوم والغرامات المترتبة على جميع المخالفين لأنظمة الإقامة أو العمل، أو أمن الحدود، مذكراً بأنه من يتأخر لبعد الـ 90 يوما سيطبق بحقه الغرامات والترحيل والمنع من دخول المملكة لمدة 5 سنوات.