مفاجأت ترامب للسعودية ومصر خلال زيارته القادمة للسعودية

الخليج فايف…مفاجأت ترامب للسعودية ومصر خلال زيارته القادمة للسعودية، صرح محلل سياسي بصحيفة هآرتس يدعى أمير أورن، إن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب والذي من المفترض أن يقوم بجولة فى منطقة الشرق الأوسط فى 23 مايو سوف تشمل هذه الجولة السعودية وإسرائيل يحمل معه العديد من الصفقات العقارية والتى تتعلق بتبادل أراضي بالمنطقة وكذلك تأجير مناطق أخرى.

مفاجأت ترامب للسعودية ومصر خلال زيارته القادمة للسعودية

هذا وقد ذكر أمير أورون، أن فكرة التأجير أو تبادل الأراضي هي فكرة قديمة للغاية، فقد ظهرت على الساحة منذ مايقرب من 45 عاما ،ولكن باتت الظروف الحالية  ملائمة للدفع بها.

كما أضاف أورون، أن المملكة العربية السعودية وهي المحطة الأولي لترامب ،يقترب ولى ولى العهد الأمير محمد بن سلمان من عرش المملكة ،و هو يندفع في سعيه للحد من النفوذ الإيرانى فى المنطقة المحيطة بالمملكة سواء فى العراق أو اليمن .

وقد زعم المحلل السياسي أمير أورون، أيضا أنه بالإضافة إلى عمليات التبادل الواسعة والتى يخطط لها ترامب بين دولتى إسرائيل وفلسطين ، و هي خطوة قد تسبق قيام الدولة الفلسطينية سوف تمنح السعودية لمصر قدما على الضفة الشرقية للبحر الأحمر وذلك حتى تقل الأراء المعارضة لقرار الرئيس السيسي الخاص بتسليم جزيرتى تيران وصنافير للسعودية .

وأضاف أن مصر سوف تقوم بتأجير منطقة ملاصقة لغزة فى رفح إلى الدولة الفلسطينية دون أن تنتقص من سيادته.

 

السيسي يصل الرياض.. وقمة مصرية سعودية لبحث هذه القضايا المصيرية

الخليج فايف.. في زيارة رسمية تستمر لمدة يومين، وصل اليوم الأحد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى الرياض، على رأس وفد رفيع، وسيلتقي الملك سلمان بن عبدالعزيز ليعقدا قمة مشتركة.

 

وفي بيان له ذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، أنه من المقرر أن يعقد الرئيس السيسي قمة مصرية سعودية خلال الزيارة،  لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، والتشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة  قضية مكافحة.

 

وزير الخارجية المصري  سامح شكرى أكد في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”، أن زيارة السيسي للرياض تأتي في إطار اتجاه القاهرة لتفعيل آلية التشاور والتنسيق في سبيل التعامل مع الأوضاع الإقليمية، ودعم العلاقات الثنائية لتصل إلى آفاق أفضل على كل المستويات.

ونوه وزير الخارجية إلى أن اللقاء الحالي يعتبر فرصة لمناقشة التطورات الحالية، لاسيما بعدما قام الرئيس السيسي بزيارة  إلى واشنطن مؤخرا، وناقش سياسة الإدارة_الأميركية الجديدة، وبحث الأوضاع في سوريا واليمن وليبيا وقضايا الإرهاب.

الجدير ذكره، أن الرئاسة المصرية أوضحت أن زيارة الرئيس السيسي تأتي استجابة لدعوة تلقاها من  خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبد العزيز، ، في شهر مارس/آذار 2017 خلال القمة العربية التي عقدت في البحر الميت في  الأردن .

وتعتبر زيارة السيسي للمملكة الثامنة منذ وصوله للسلطة صيف عام 2014، والسادسة في عهد الملك سلمان، وأيضاً هي الأولى بعد عام من البرود بين البلدين، وشن هجوم متبادل في وسائل الإعلام بين البلدين.

وتعتبر أيضاً القمة التي ستجمع الرئيس المصري بالعاهل السعودي الثانية لهما خلال شهرين بعد قيامهما بقمة خاطفة عُقدت بهدف تنقية الأجواء وذلك على هامش القمة العربية نهاية مارس (آذار) الماضي بالبحر الميت في الأردن.

عاجل ….أمير قطر تميم بن حمد ينتقم من السيسي رداً على إهانته له

الخليج فايف…أمير قطر تميم بن حمد ينتقم من السيسي رداً على إهانته له، شن عدد كبير من الصحف المقربة من المخابرات القطرية، هجمة منظمة تهدف إلى تشوية زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى  الولايات المتحدة الأمريكية، معولة على أزمة جريرتي ” تيران وصنافير” ، كما انضم إلى تلك الحملة الناطق الرسمي باسم التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

 

هذا وقد كانت بداية الشرارة لتلك الهجمة من خلال  الموقع العربي الجديد والمحسوب على المخابرات القطرية، والذي ينسب تأسيسه عزمي بشارة ، عضو الكنيست الإسرائيلي، حيث تم نشر تصريحات مزعومة على لسان دبلوماسي لم يتم نشر اسمه .
وتلك التصريحات لها علاقة بإبلاغ الرئيس السيسي  إدارة الرئيس الأمريكي نيته بإتمام نقل جزيرتي تيران وصنافير إلى السيادة السعودية، وذلك وفقاً للاتفاق المبرم مع ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان,
ووفقاً لمصدر مطلع ، أكد بأن من ضمن السقوط المهني الذي مارسته تلك المواقع الإخبارية والمحسوبة على جماعة الإخوان وقطر، والتي تهدف إلى تشويه زيارة السيسي لواشنطن ، وصل إلى حد زعم أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد اشترط شرطاً لإتمام الاتفاق المتعلق بجزيرتي تيران وصنافير وهو، أن يتم استئناف المساعدات الأمريكية لمصر.

 أمير قطر تميم بن حمد ينتقم من السيسي رداً على إهانته له

 والجدير بالذكر أن هذه الهجمة جاءت انتقاما من الرئيس السيسي وذلك كرد للإهانته لأمير قطر ” تيم بن حمد” عندما انسحب من القاعة الرئيسية للقمة العربية  قبل أن يبدأ تيم بإلقاء كلمته
وتجدر الإشارة إلى  السيسي قد التقى بنظيره الأمريكي ترامب، مساء أمس الإثنين، في البيت الأبيض، وقد أشادت الصحف الأمريكية بطريقة استقبال الرئيس المصري والتفاهم الواضح بين الزعيمين خلال القمة المصرية الأمريكية.

بعد حكم الإدارية العليا: الملك سلمان يوجه دعوة إلى الرئيس السيسي

الخليج فايف...الملك سلمان يوجه دعوة للرئيس السيسي، بعد صدور حكم المحكمة الإدارية العليا بتبعية جزيرتي تيران وصنافير للسيادة المصرية الملك سلمان يوجه رسالة حاسمة وقوية للرئيس السيسي.

الملك سلمان يوجه دعوة للرئيس السيسي

قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ورعاه ـــ بكتابة تغريدة من خلال موقع التواصل الاجتماعي تويتر  أعلن عن ما بداخل وما يشير إلى ما سوف تكون عليه العلاقة المصرية السعودية خلال الأيام القليلة المقبلة .

حيث قال خادم الحرمين في تغريدته” تيران وصنافير سعوديتان وستبقيان  سعوديتان ، وضعف الرئيس المصري في إدارة شؤون البلاد هو السبب الرئیسی في رفض تسليمهما للمملكة ومن الأفضل أن يستقيل”.

وكأن الملك سلمان يوجه رسالة قوية إلى القيادة المصرية والشعب المصري بأكمله وهو ما يوحي بأن خادم الحرمين قد اعتزم عدم الخضوع للحكم القضائي المصري وأن السعودية لديها الكثير من أجل الدفاع عن أي جزء من الأراضي السعودية حتى لو استدعى الأمر للجوء إلى القضاء الدولي والتحكيم الدولي.

كما أن هذه التغريدة ووصف الرئيس المصري بأنه رئيس ضعيف سوف يترتب عليها أمور عديدة  وستؤدي إلى تأزم العلاقة أكثر مما كانت قبل إصدار الحكم ، وخاصة وأن تغريدة خادم الحرمين تحمل معاني كثيرة وقد يفسرها البعض تحفيز للشعب المصري على الخروج على الرئيس السيسي وخاصة وأن مصر تعاني الآن من أزمة اقتصادية كبيرة وانخفاض العملة الرسمية بجانب الارتفاع الجنوني للأسعار منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم الرئاسة .

 

عاجل:السيسي يستجيب لشروط الملك سلمان ويرسل وفداً إلى الرياض

الخليج فايف: السيسي يستجيب لشروط الملك سلمان، فقد غادر أمس وفد مصري رفيع فالمستوي مطار القاهرة الدولي متجها إلى الرياض وذلك في زيارة للمملكة العربية السعودية تستغرق عدد من الساعات بهدف بحث آخر تطورات العلاقات المشتركة بين البلدين، ويأتي على مقدمة أهداف هذه الزيارة تنقية الأجواء بين النظامين .

وفد رفيع المستوي يزور الرياض لبحث ملف العلاقات المشتركة بين الدولتين

ووفقا لمصادر مصرية أكدت بأن الوفد المصري سوف يلتقي بعدد من كبار المسؤولين والشخصيات السعودية لبحث ملف العلاقة المصرية السعودية بالإضافة إلى بحث آخر التطورات على الساحة العربية ويأتي ذلك في ظل إطار العلاقة الاستراتيجية بين مصر والسعودية.

وتجدر الإشارة إلى أنه كانت هناك مساعي عربية خليجية لتصفية الأجواء بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ولكن هذه المساعي للأسف باءت بالفشل .

والجدير بالذكر أن أسباب  الخلاف بين القاهرة والرياض يرجع إلى الملف اليمني والملف السوري بالإضافة إلى الدور الإيراني في الدولتين ولا يجب أن نغفل علاقة تركيا مع التيارات الإسلامية .

ويذكر أنه خلال الأيام الماضية قام عدد من المسؤولين السعوديين بزيارة سد إثيوبيا وهو ما أثار غضب عارم لدى الحكومة المصرية والشعب المصري وخاصة أن بناء هذا السد له اثره السلبي على حصة مصر من مياه النيل، وبعد هذه الزيارة أشيع خبر  بين الصحف المختلفة أنه هناك مزاعم لتعاون مشترك بين أديس بابا والرياض.

تايمز الأمريكية :تنشر أقوى تحليل عن سرعة كشف الرئيس السيسي عن مفجر الكنيسة البطرسية

الخليج فايف: صرحت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قام ببذل جهدا ضخما حتى يطمأن الأقباط الموجودين في مصر عقب الانفجار الذي حدث  في الكنيسة البطرسية الموجودة بالعباسية والذي راح ضحيته 25 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال وقد أثار هذا الحادث قلق المصريين .

نيويورك تايمز الأمريكية تنشر أقوى تحليل عن سرعة الكشف عن مفجر الكنيسة البطرسية

وقد أضافت الصحيفة أن الأقباط هم أهم الداعمين لحكومة الرئيس السيسي في مصر وأن هذه السرعة في التحرك للكشف عن ملابسات الحادث ومنفذها إنما يعكس قلقا بالغا للغاية في مصر وذلك عقب وقوع ثلاثة انفجارات متتالية خلال ثلاثة أيام في مناطق تبعد عن سيناء مسرح المعركة الدائرة بين الجيش والإرهاب

 

وقد أضافت صحيفة نيويورك تايمز أن الكنيسة القبطية في مصر كانت من أهم المؤيدين لسياسة الرئيس السيسي والذي قان بالإطاحة بحكومة الإخوان المسلمين وأكدت أن السيسي  كان يقوم بحماية المسيحين من الفئة المتطرفة وفى الوقت ذاته يكافح الهجمات التي يقوم بها بعض المتطرفين ضد المسيحين في صعيد مصر ومن بعدها استهدف التطرف رمزا للكنيسة القبطية الأرثودكسية.

 

 وذكرت الصحيفة أيضا أنه حدث عقب انفجار كنيسة العباسية بعض المظاهرات قام بها بعض الأقباط الذين يقومون بالصلاة في الكنيسة ضد السيسي و تراجعت  هذه الاحتجاجات عقب ذهاب الرئيس السيسي إلى جنازة الضحايا الرسمية وقام أثناء الجنازة بالإعلان عن مرتكب الحادث.

وأعلنت الصحيفة الأمريكية نقلاً عن خبراء إن الهجوم يبدو أنه قد تم تنفيذه من خلال جماعة لها تاريخ إرهابي مثل تنظيم القاعدة صاحب التاريخ الطويل في عدد من المذابح الطائفية . وقد أضاف الخبراء أيضا أن مثل هذه الحوادث هي من أكثر الأنشطة الإرهابية تعقيدا في مصر في وقتنا الحالي  .

السفير أحمد القطان يهاجم السيسي بلهجة قوية والأزمة تشتعل بين البلدين

الخليج فايف: انتشر فى الصحافة المصرية و مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات أحمد القطان السفير السعودي فى مصر  وهو أول تصريح موجه إلى الحكومة المصرية بعد انسحاب دول الخليج من القمة الإفريقية .

 

 

 أسباب انسحاب دول الخليج من القمة الإفريقية

ومن جانبه أوضح أحمد القطان السفير السعودي أن السبب وراء انسحاب دول الخليج من القمة الإفريقية هو عدم احترام رغبة المملكة المغربية بعدم حضور القمة العربية الإفريقية لوجود البوليساريو حيث أصر الاتحاد الأفريقي على وضع علم ما تسمى بالجمهورية الصحراوية في قاعة الاجتماعات على الرغم من أن لم تتم دعوتها لحضور القمة وهذا الأمر أدى إلى غضب مندوب الملكة المغربية وعلى الفور قرر الانسحاب من القمة الإفريقية .

وأضاف القطان أن دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية قد تضامنت مع قرار انسحاب الملكة المغربية وقرروا أيضا الانسحاب من حضور اجتماعات القمة الإفريقية .

رسالة أحمد القطان للحكومة المصرية

وقد ألقى السفير السعودي اللوم على مصر لعدم انسحابها من القمة تضامناً مع المملكة المغربية ، وأرسل القطان  رسالة  شديدة اللهجة إلى الحكومة المصرية وعلى رأسهم الرئيس السيسي  مضمونها أن أمن المغرب من أمن المملكة العربية السعودية وهذا الأمر قد أدى إلى تفاقم الأزمة الموجودة بالفعل بين المملكة العربية السعودية ومصر حيث إنها تتزايد وتتسع من وقت إلى أخر بسبب وجود كثير من الاختلافات السياسية بين الجانبين .

والسؤال هنا هل ستكون هناك أزمة بين العلاقات المصرية المغربية بعد عدم تضامن مصر مع المملكة المغربية وعدم انسحابها من القمة الإفريقية ؟

وبالنسبة للمملكة العربية السعودية هل ستستمر الخلافات بين الجانبين المصري والسعودي بسبب السياسة الخارجية ؟

 

زيارة مفاجأة من السيسي للإمارات لمصالحة السعودية ومواجهة قطر

الخليج فايف : صرح مصدر مطلع ، نقلاً عن مصادر بلوماسية ، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، سوف يتوجه إلى العاصمة الإماراتية ــ أ بو ظبي ـــ خلال الساعات القليلة المقبلة في زيارة رسمية إلى دولة الإمارات  .

 

الإمارات و دور الوسيط بين القاهرة والرياض

ومن الجدير بالذكر أن هذه الزياة تأتي على خلفية تحركات واسعة إماراتية ، ودفع مصري ـ إمارتي شهدته القاهرة و أبو ظبي ، خلال الأيام والأسابيع الأخيرة بهدف إجراء مصالحة بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعمل على علاج الاحتقان المتواجد بين الدولتين ، والذي توالد على خلفية الإختلافات الحادة في الرؤى والمواقف السياسية لكلا من النظامين السعودي والمصري ، نحو العديد من ملفات المنطقة العربية وخاصة الأزمة السورية .

 

 

وفد مصري كبير يعد للزيارة

صرحت مصادر مطلعة بمطار القاهرة، أن الوفد الرئاسي أنهى إجراءات السفر عبر استراحة كبار الزوار بالمطار على رحلة مصر للطيران رقم 914 والمتجهة إلى أبوظبى.في زيارة تستهدف الإعداد للزيارة المرتقبة للسيسي إلى الإمارات.وقد ضم الوفد عدد من المسؤولين برئاسة الجمهورية المصرية. ويلتقي  الوفد المصري خلال زيارته للإمارات بكبار المسؤولين والشخصيات.

 

وفاق  مصري- إماراتي

وتجدر الإشارة إلى أن أحدث زيارة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الإمارات كانت في تشرين الأول/ أكتوبرالعام الماضي ، بينما كانت أحدث زيارة لمسؤول إماراتي لمصر قبل ثلاثة أسابيع، وهي زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث استغرقت  زيارته ساعات وكانت بهدف التوسط بين القاهرة والرياض، لخفض مستوى التوتر بينهما.

 

سبب زيارة السيسي هذا التوقيت الإمارات وعقد الصلح مع السعودية

ويجب التنويه بأن زيارة السيسي للإمارات تأتي بعد زيادة حد التوتر بين مصر وقطر وخاصة بعد قيام قناة الجزيرة القطرية ببث فيلم وثائقي يسيء للجيش المصري والذي تجاوزت به قطر  كافة الخطوط الحمراء ، وزيارة السيسي للإمارات وموافقته على الصلح مع السعودية تدل على بعض الإشارات التحديزية من جانبه حيال قطر وفقاً لما قام بتحليله بعض الفقهاء السياسيين .

 

 

المستشار نبيل صادق النائب العام المصري يعلن عن محاولتي اغتيال السيسي

الخليج فايف:قام المستشار نبيل صادق النائب العام المصري بإصدار بياناً تفصيلياً عن موضوع تعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحاولتي إغتيال خلال الفترة القليلة الماضية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتعرض لمحاولتي إغتيال : حيث صرحت بعض المصادر الصحفية على تأكيد أن البيان قد ذكر أن التحقيقات قد كشفت عن وجود خليتين قامتا بالتخطيط لتنفيذ عمليتي إغتيال الرئيس السيسى إحدى هاتين الخليتين فى المملكة العربية السعودية.

العملية الأولى لإغتيال السيسي” بالمملكة العربية السعودية”وكانت تسعى لإستهدافه أثناء قيامه بأداء مناسك العمرة فى مكة المكرمة

تفاصيل العملية :  وقد أضاف البيان أن أحد العاملين ببرج الساعة يدعى أحمد عبد العال بالإضافة إلى باسم حسن ومحمود جابر وهما يعملان في فندق سويس أوتيل ببرج الساعة الموجود فى مكة المكرمة كما أن المتهم المدعو أحمد بيومى هو قائد هذه الخلية الإرهابية.

وقد إعترف بقيامه بتشغيل باقى المتهمين وذلك بناءً على طلب شخص يدعى سعيد عبد الحافظ أحمد وقام المتهم المدعو حسين محمد برصد الرئيس السيسي ورصد مهبط الطائرات الخاص بالأسرة الحاكمة السعودية وقام المتهمون بشراء بعض المواد التى تستخدم فى صناعة العبوات شديدة الإنفجار من سوق الكعكي الموجود بمكة  ثم قاموا بتخزينها فى الطابق ال 34 بالفندق معتقدين أن الرئيس السيسي سوف يقوم بزيارة الفندق خلال زيارته بعد قيام الرئاسة المصرية بالحجز في الفندق.

وقاموا بترك المواد المنفجرة حتى موعد قدومه إلى المملكة لإستهدافه . وأضاف البيان أيضاً أن أحد المتهمين  إعترف بأن زوجته و تدعى الدكتورة مرفت. قدمت عرض لتنفيذ هذه العملية الإرهابية وهي أن تقوم بإرتداء حزام ناسف  وذلك نظراً لعدم تفتيش السيدات وبذلك سوف تشغل قوات الأمن فى الوقت الذي يستهدف فيه باقي الخلية الإرهابية الرئيس السيسى .

الواقعة الثانية ” في القاهرة” فكانت عن طريق خلية إرهابية تتكون من ضباط الشرطة المفصولين ومن بينهم بعض الضباط الملتحين وقام بها ستة ضباط بالإضافة مع طبيب أسنان وقد إعترف أحدهم أنه منضم إلى أحد المنظمات الإرهابية التى تعتنق فكرة تكفير الحاكم ووجوب قتالهم بدعوى أنهم لا يقوم بتطبيق الشريعة الإسلامية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يشترط اعتذار الملك سلمان لإتمام المصالحة المصرية السعودية

الخليج فايف : طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وحكومته من حكومة المملكة العربية السعودية والملك سلمان بن عبد العزيز تقديم اعتذار عن الأفعال والتصريحات التي قد بدرت من المملكة العربية السعودية تجاه مصر مؤخرا وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء روسيا اليوم .

الإمارات تقوم بدور الوسيط لحل الأزمة مع الرئيس المصري

ومن الجدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في القاهرة الخميس الماضي وذلك للبحث في الخلافات المصرية السعودية فمن الممكن أن تقوم الإمارات بدور الوسيط لإتمام المصالحة المصرية السعودية

هذا ومن الجدير بالذكر أيضاً أن دولة الإمارات قد قامت بإرسال وفداً إلى المملكة العربية السعودية بعد الاجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي  لتقديم وطرح وجهه النظر المصرية تجاه الأزمة الأخيرة مع السعودية وذلك لإيجاد حل لهذه الأزمة المصرية السعودية .

 

وقد أوضحت بعض المصادر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي طلب اعتذار من الملك سلمان بن عبد العزيز عن كافة الأفعال التي قامت بها المملكة السعودية تجاه الدوله و الحكومة المصرية .

بداية الأزمة المصرية السعودية

 بدأت بوادر الأزمة المصرية عندما قام الممثل المصري في الأمم المتحدة بالتصويت من أجل تمرير القرار الروسي حول سوريا في مجلس الأمن ، وقد زادت حدة هذه الأزمة بعد توقف توريدات دفعات البترول إلى مصر للشهر الثاني على التوالي فهذه التوريدات مقدمة من شركة أرامكو السعودية بالإضافة إلى  سخرية إياد مدني الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي من تصريح الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب والتي أثارت حالة من الغضب والإنفعال في الشارع المصري  .