عربي يهتك عرض سيدتين في نفق مشاة بأبوظبي

الخليج فايف – نظرت محكمة جنايات في جلستها المنعقدة اليوم في قضية وافد عربي الجنسية، تتهمه النيابة العامة، بهتك عرض سيدتين بالإكراه، بعد أن انتهز احتمالية بقاء كلاً منهما على حدة معه في واحد من أنفاق المشاة الواقعة داخل حدود منطقة كورنيش أبوظبي.

وقامت هيئة المحكمة بتشغيل «ذاكرة فلاش»، تبين فيها بقاء ملف عليه 3 مقاطع فيديو وصورتان، وبعرض المقطع الأول، تبيّن أن به سيدة من جنسية أوروبية تمشي في نفق المشاة، وتتّجه إلى خارجه، فيما جاء شخص في هذا الوقت لمقابلتها ، وبعد أن مرت السيدة بجانبه وخرجت من النفق، رجع بعدها على الفور متجهاً خلفها إلى خارج النفق.

وفي المقطع الثاني وجد ذات الشخص الذي سار وراء السيدة، وهو يغطي وجهه بملابسه حتى لا تبدو ملامحه، وفي المقطع الثالث، ظهر به نفس الشخص ملثّماً بملابسه في واحد من الأنفاق وسألت المحكمة المدعى عليه إذا ما كان هو ذات الشخص الذي ظهر في المقاطع الثلاثة والصورتين، فأجاب بالنفي .

ومن جهة آخرى تحدثت المجني عليها الأولى، إن المدعى عليه هو ذات الشخص الذي اعتدى عليها، وهو من ظهر في الفيديو المعروض في الجلسة، وقالت: إنها في حين قد كانت عائدة من شاطئ أبوظبي، رأيت المدعى عليه لحين مقابلتها في واحد من الأنفاق الواقعة على كورنيش أبوظبي، دون أن يظهر معهم أي شخصآخر في النفق، ثم فوجئت به يضع يده على فمي، واليد الأخرى على رقبتي، قابضاً عليهما، وفقدت الإدراك لبرهة قصيرة، ولما أفقتُ وجدت نفسي مرمية أرضاً والمتهم فوقي، وقمت بالصراخ وقاومته حتى تمكنت من الفرار منه وعقب المتهم على شهادة الضحية، بأنه يشكك في شهادتها ولا يعطيها أي اهتمام .

 

عن طريق موقع دوبيزل دبي.. اغتصبها وعذبها بأبشع الطرق

الخليج فايف – الأحداث تبدأ بقيام بعض الأشخاص بإختطاف واغتصاب وسرقة وتهديد إمرأة بالقتل عقب أن تقدمت بطلب على مهنة عن طريق موقع دوبيزل.

أفادت الضحية وهي عاملة فلبينية أنها رأت إعلاناَ عن مهنة شاغرة على مكان ما على موقع دوبيزل دبي فتقدمت إليها ، حيث تلقت مكالمة من صاحب هذا الإعلان وطلب منها مقابلته ، وفي نهار هذا اليوم التقت بشخصين في محطة مترو بمركز برجمان، وركبت في سيارتهما عقب أن قالا إنهما سيوصلانها إلى موضع الشركة للمقابلة.

وأضافت، أنهما على الطريق، شرعا بلمسها فطلبت منهما التوقف بالعربة فلكمها أحدهما على أنفها، في حين استخدم الآخر مسدسا صاعقا لإخضاعها، وعندما حاولت لفت انتباه سائقي المركبات و المارة عن طريق النافذة سحبها أحدهما إلى أرضية العربة، وهددها  بالقتل إذا لم تتوقف عن الصمود وأخبرها أنه سيسمح لأصدقائه باغتصابها إذا لم تتعاون معهما وتستمع وتستجيب إلى ما يطلبونه منها .

ووفقا لما ورد في ملفات القضية تناوب الرجلان اغتصابها أعمارهما بين 32 و30 سنةً وعندما سعى أحدهما إلى اغتصابها مرة ثانية إدعت أنها تريد إجراء هذا عن طيب خاطر عقب أن قاما بتقييد ساقيها، وعندما فك أحدهما رباط ساقيها ركلته وقفزت من العربة.

وفر الرجلان عندما ركضت بإتجاه زمرة من العمال، وذهبت إلى أجهزة الأمن. حيث تمكنت أجهزة الأمن فى وقت قصير جداً القبض عليهما قبل أن يفرا هاربين .