بشرى سااارة… العمالة المنزلية الأثيوبية ستعود قريباً إلى المملكة وهذه شروط الاستقدام

الخليج فايف…وقّع الدكتور علي بن ناصر الغفيص وزير العمل والتنمية الاجتماعية، أول أمس الخميس مع نظيره معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية في جمهورية أثيوبيا الديمقراطية الاتحادية عبدالفتاح عبدالله، اتفاقية ثنائية لاستقدام العمالة المنزلية الأثيوبية .

ونصت الاتفاقية التي تم توقيعها، في محافظة جدة، على التزام الحكومة الأثيوبية باتخاذ التدابير المناسبة، من أجل التأكد من كفاءة العمالة، وسلامتها صحياً، وأن تكون مجتازة لجميع المعايير اللازمة للعمل في المملكة بحسب المواصفات الوظيفة المطلوبة، وألا تكون هذه العمالة المرشحة للعمل من أصحاب السوابق الجنائية، وأن تكون مدربة في معاهد متخصصة على الأعمال المنزلية، وتثقيفها بعادات وتقاليد المملكة، بالإضافة لطبيعة عقد العمل وشروطه.

العمالة المنزلية الأثيوبية ستشهد تنظيماً جديداً

وتأتي الاتفاقية هذه الاتفاقية الجديدة، لتوفير إطار عمل قانوني يعزز التعاون بين الأطراف، ويحمي حقوق كل من أصحاب العمل والعمالة المنزلية، وينظم العلاقة التعاقدية بينهما.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن الاتفاقية، نصت على مجالات التعاون في توظيف العمالة المنزلية الأثيوبية، وعلى اعتماد عقد عمل موحد لهذه العمالة المنزلية، وأيضاص ضمان استقدام العمالة المنزلية عن طريق وكالات الاستقدام، بالإضافة لشركات ومكاتب التوظيف والاستقدام المرخصة من قبل أثيوبيا، والعمل على ضبط تكاليف التوظيف والاستقدام في كلا البلدين.

كما نصت الاتفاقية، على التزام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في أثيوبيا بتوجيه العمالة المنزلية من أجل التقيد بالأنظمة، والأخلاق والعادات خلال إقامتهم في المملكة، وأيضاً التأكد عن طريق الجهات المختصة الأثيوبية من التحقق من كافة وثائق العمل الخاصة بالعمالة المنزلية المقدمة من مكاتب أو شركات أو وكالات التوظيف.

وفي المقابل تلتزم المملكة ممثلة بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، من خلال التأكد من أن يكون توظيف وتعيين العمالة المنزلية بحسب الأنظمة والقواعد واللوائح المعمول بها، وأن تتخذ التدابير اللازمة لحماية حقوق أصحاب العمل والعمالة المنزلية، ولتسهيل قيام صاحب العمل بفتح حساب مصرفي تحت اسم العامل المنزلي من أجل إيداع أجره الشهري كما هو منصوص عليه في عقد العمل.