محكمة الجنايات في دبي تكشف تفاصيل قضية هزت الرأي العام وأقشعرت لها الأبدان !

الخليج فايف – حكمت محكمة الجنايات في دبي بدولة دولة الإمارات العربية بالسجن لفترة عامين والإبعاد من البلاد لأمّ من الجنسية الباكستانية تصل من السن 42 سنةً جزاء للإتجار بطفلتها التي لم تمر السابعة عشرة من عمرها وإرغامها على ممارسة الرذيلة في مقابل تكسبها الثروة .

 

وفي تفاصيل القرار الا أن الأم ورجل الممارسات ارتكبا جناية الاتجار بالبشر بحق المجني عليها بأن استغلا صغر سنها وضعف وحاجة الأم للمال ونقلت ابنتها من بلدها بغرض الشغل في صالون نسائي ثم استخدمتها مع الساحة الآخر في ممارسة الرذيلة مع الرجال دون تمييز واستغلالها جنسيّا، مبينة أنه تم إخضاع المجني عليها خلال هذا وقالت الطفلة في إفادتها بتحقيقات النيابة العامة إن أمها أوهمتها بالعمل في صالون بدبي، ثم أخبرتها فور وصولها أنها ستعمل في الدعارة وهددتها فوافقت الطفلة في الخاتمة لخوفها ولسداد مصاريف مداواتها وتأمين مصاريف حج جدها وجدتها.

 

قررت الهيئة القضائية في الجلسة التي عقدتها فجر يوم الخميس الماضي الجزاء نفسه بحق رجل أفعال من ذات الجنسية اشترك مع الأم بارتكاب جناية الاتجار بالمجني عليها، وقد كانت الأم ورجل الإجراءات مثلا في مواجهة محكمة الجنايات بدبي في القضية منتصف شهر أغسطس الماضي واعترفت الأم أنها حصلت على سلفة من فرد وتعذر عليها السداد، فقدمت للعمل كخادمة قبل ستة أشهر، بل لم تجن كثيراً من الثروة، فطلب منها رجل الإجراءات أن تحضر ابنتها ثم شهر مارس مع النهائية الجنس عقب وصولها هو وصديق له، وتكرر الشأن عقب هذا مع أفراد آخرين قد كانت تُعرض عليهم الطفلة.

الإمارات اليوم حملة تستهدف 150 ألف لاجئ سوري و تحذيرات من الأماكن المزدحمة بتركيا وبن راشد يتطلع لعالم أفضل ومستقبل أجمل للجميع.