اقتصاديون… هذه هي أسباب فشل حملات مقاطعة المنتجات الاستهلاكية

الخليج فايف….حملات لمواجهة جشع التجار مع اقتراب شهر رمضان،تناول تقرير صحفي أن قضية مقاطعة المنتجات الاستهلاكية المعروضة فى الأسواق كطريقة فعالة لمواجهة استغلال التجار خاصة مع حلول شهر رمضان الكريم الذي تزداد فيه معدلات الشراء ويتم خلاله رصد العديد من المخالفات التجارية.

أسباب فشل حملات مواجهة جشع التجار

وقد أوضح التقرير الذي قامت بنشره جريدة الرياض عن مشكلة عدم نجاح مثل هذه الحملات والتي يتم الدعوة إليها فى المملكة السعودية رغم أنها فى بداية الإعلان عنها يكون هناك تفاعلا كبيرا من الناس إلا أنها لم تحقق أهدافها ربما بسبب عدم اهتمام كثير من المستهلكين بالمشاركة فى مثل هذه الحملات.

ومن جانبه، أكد الدكتور عبد الرحمن القحطانى، الأمين العام لجمعية حقوق المستهلك أن المقاطعة هي حق مكتسب لجميع الناس للتغلب على التلاعب فى الأسعار، مشيراً بأنه أثبتت التجارب الدولية أن للمقاطعة دور كبير فى التغلب على تلاعب التجار فى المنتجات ورفع الأسعار بصورة كبيرة دون مبرر واضح.

وأضاف القحطانى أنه يجب أن تتوافر عدد من الشرط حتى تنجح مثل هذه الحملات من أهمها وجود منظمة تقود الحملة وكذلك يجب أن يتم تحديد الهدف من الحملة بوضوح ومدتها وكذلك يجب الإعلان عن البدائل الموجودة للمنتج الذي ستتم مقاطعته وقد أوضح القحطانى أن أغلب الحملات التى تم الإعلان عنها هي مبادرات شخصية ولا تقوم أي جهة بتنظيمها.

واستكمل القحطانى أن من يقوم بمتابعة مثل هذه الحملات يجد أنه يوجد تجاوب كبير فى بداية الحملة ثم بعد أسبوع أو إثنين ينخفض هذا الحماس.