المديرية العامة للسجون تطالب بإقرار عقوبات بديلة عن السجن

الخليج فايف – أكدت المديرية العامة للسجون أنها حلت معضلة التكدس داخل السجون من خلال افتتاح إصلاحيات نموذجية في الرياض وجدة و بطاقة استيعابية قدرها 7200 سجين، وبينت المديرية العامة للسجون أنها طالبت بإيجاد عقوبات بديلة للسجن .

 

وأوضح أيوب بن نحيت المتحدث بإسم المديرية العميد في حوار له أن الإدارة تؤيد ما تقرره وزارة العدل تجاه الأحكام البديلة عن عقوبة السجن وأنها رأت أن تطبيقها يحقق مصلحة للمواطن والمجتمع و أنها تقلل نسبة المعاناة من عقوبة السجن .

 

وقال المتحدث بإسم المديرية العامة للسجون إن عدد الضبطيات بسجون مناطق المملكة العربية السعودية للعام الماضي بلغت 790 حيث تنوعت بين إدخال أجهزة اتصالات ومخدرات وأشار المتحدث بإسم المديرية العامة للسجون العميد إلى توقيع عقد مع هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية ويتم بموجبه بناء مدينة صناعية متكاملة لإصلاحية الحاير بمدينة الرياض تحوي مئة مصنع.

 

ولفت إلى أن الأحكام البديلة للسجن تعتبر توجها إبداعيا عالميا متوافقا مع تعاليم الإسلام السمحة التي خصت جرائم التعزير بعدم التحديد هذا ما يوسع من سلطة القاضي ويمنحه إمكان اختيار العقوبات المناسبة لطبيعة الجرم .

 

وما يحقق مصلحة المجتمع وشخصية الجاني، وظروف ارتكاب الجريمة وإصلاح شأن المنحرف ويمنعه من العودة إلى الانحراف وقال إن المديرية العامة للسجون سبق لها أن طالبت بإيجاد عقوبات بديلة للسجن وذلك من خلال بحوث وأوراق عمل وأنها قدمت في عدد من المناسبات والاجتماعات مثل المؤتمر الأول لمديري سجون المناطق الذي عقد في المدينة المنورة و الندوة الأولى والثانية للإصلاح والتأهيل وحول تطوير سجون النساء قال المتحدث باسم المديرية العامة للسجون نسعى دائما إلى تطوير الأداء في جميع المستويات التنظيمية.