والد القحطاني ابني الوحيد ودعته مساء ولقي ربه صباحًا

الخليج فايف –  تمازجت مشاعر والد القحطاني بين الحزن على فراقه حيث انة يعتبر الابن الوحيد بين أخواته ومشاعر الفرح وذلك باستشهاده مدافعا عن حدود الوطن ومقدساته قبالة ظهران الجنوب كما وصف محمد بن خرصان القحطاني والد الشهيد ناصر كيفية تلقيه خبر استشهاد ابنه كما يقول تلقيت اتصالاً هاتفيا من أحد زملاء ابني من محافظة بيشة قد أبلغني فيه بأنه علم باستشهاده كما سوف يصل لمطار المحافظة عبر طائرة خاصة فقد صبرت واحتسبت وأجري على الله كما ان ابن خرصان قال الشهيد كان موجودًا بيننا في وادي الدواسر ونظرًا لانتهاء إجازته استأذن مني في مغرب يوم السبت الماضي وقد ودعته ثم مشى لزملائه وقد استُشهد صباح الأحد وقال أنا فخور بابني الذي قدم نفسه فداء لوطنه كما أهنئ القيادة الرشيدة بذلك فالشهيد ناصر كأنه لم يمت.

 

والد القحطاني واخر اتصال للشهيد :

 

كما أكد والد القحطاني في حديثه أن آخر اتصال للشهيد كان قبل صلاة الفجر الأحد الماضي حيث قد تعودنا منه حرصه على أداء الصلوات فكان يتصل فجرًا لإيقاظ والدته وأخواته وقت الأذان وهذا قبل أن يُستشهد قرابة الساعة التاسعة صباحًا وحول الشهيد فقد أوضح ابن خرصان أنه ليس متزوجا كما انة يعمل في القوات البرية برتبة جندي أول كما انة يعول والدته وثلاثًا من أخواته في بيت شعبي وهو مطالَب ببعض الالتزامات المالية متمنيًا لو أن عنده غيره من الأبناء حتى يكونوا مكانه وذلك ليدافعوا عن مقدسات هذا الوطن الغالي.

كما ان جموع من المواطنين قدمت واجب العزاء في الشهيد ناصر بن محمد بن خرصان كما انوكيل محافظة وادي الدواسر ومديرو الأجهزة الأمنية بالمحافظة وضباط القوات البرية بموقع قيادة السليل قدمت العزاء لذوي الشهيد وكان القحطاني قد استشهد أثناء أداء مهامه مدافعًا عن حدود الوطن بكل بسالة في قبالة ظهران الجنوب كما ان الصلاة عليه اديت بعد مغرب أمس الأول في جامع الشيخ متعب بن قويد – رحمه الله كما انة دفن بمقبرة القويز بمحافظة وادي الدواسر.