الكسور وهشاشة العظام …وأخيراً علاج نهائي لهذه المشكلة !

الخليج فايف – ابتكار سحري لمعالجة الكسور وهشاشة العظام حيث قام فريق بحثي بكلية العلوم بجامعة دولة الإمارات العربية المتحدة بدراسة إعادة تدوير عظام الحيوانات مثل الأبقار خالية البروتين لاستخدامها كبدائل طبيعية لعظام الإنسان.

 
وأظهر الفريق البحثي بأن فكرة المشروع أتت بالاستعانة بالمواد الحيوية حيث أن لها دوراً رئيسياً في مقايضة أجزاء الجسم وترميم الهياكل التشريحية للإنسان، وتعد العظام متراكبة طبيعية وذلك لاحتوائها على خيوط الكولاجين النانونية المعززة ببلورات فوسفات الكالسيوم النانونية .

 

وقد اثبتت الدراسات امكانية استعمال مسحوق تلك العظام مع إسمنتات العظام والأسنان الجبسية وهذه المبنية على اللدائن المتعددة “الكربوكسيل” لارتفاع قوة تحملها وخصائصها الحيوية الأمر الذي يزيد فعاليتها نحو استعمالها في هذه التطبيقات، وهذا لتشابهه التام مع عظام الإنسان وقدم البحث الطالبة الشيخة مريم فتاة سلطان آل نهيان، وأستاذ كيمياء المواد بقسم الكيمياء، الدكتور ياسر جريش.

 

تمت الدراسة عن طريق مشروع “استقطاب” الذي تتبناه كلية العلوم بجامعة دولة الإمارات العربية المتحدة وبتمويل من مؤسسة توتال (TOTAL) وهذا لتشجيعاً لطلاب وطالبات الكلية لتقديم أبحاث تفيد مجتمع دولة الإمارات ويُعد التشابك الميكانيكي بينهما أحد العوامل الأساسية للخواص الفيزيائية والميكانيكية الفريدة للعظام ولفتوا إلى أنه يتم التداول عادتاً مع الكسور وهشاشة العظام باستعمال حشوات أو إسمنتيات، حيث تستخدم تلك الإسمنتيات أيضاً لتثبيت العظام الصناعية لدى زراعتها حصيلة لطبيعتها اللاصقة.

 

وينبغي أن يصبح الإسمنت المستخدم قادراً على إدخار واجهة مستقرة مع الأنسجة المحيطة بالعظام الطبيعية لدى استعماله وفي حين شدد عميد كلية العلوم والمشرف على المبادرة ، الأستاذ الدكتور أحمد مراد، أن تخطيطية مبادرة استقطاب تقوم على تحديث العديد من برامج تهدف إلى تحفيز الطلبة بالدولة للالتحاق بالدراسة في كلية العلوم بجامعة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة عن طريق اتاحة الميدان للطلبة وتشجيعهم ودعمهم للمساهمة في برامج بحثية تحت إشراف أعضاء هيئة التدريس متميزين بالكلية.