جريمة مروعة في الإمارات أم تقتل إبنها ببرود أعصاب

الخليج فايف – نشرت الأحداث في عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذا النهار عن جريمة مروعة حدثت فى الإمارات العربية المتحدة وبالتحديد فى ” دبي ” حيث تم إلقاء القبض على سيدة تصل من السن ثلاثة وثلاثين سنة وهي أم تملك طفل واحد لاغير وتعيش فى دبي مع زوجها ولديها خادمه أندنوسيه وهي عائله إماراتية الجنسيه وقد فوجىء الكل بنقل الطفل إلى المستشفى عقب تعرضه لضرب عنيف للغاية توفي بسببه فى المستشفى عقب عناء من الضرب.

جريمة مروعة : الطفل كان يبكي دائما فى سكون الليلً!!

جريمة مروعة لقد أقدمت أم إماراتية على ضرب إبنها الذي يصل من السن (14 عاماً) الذي وافته المنية متأثراً بجراحه عقب أن تم نقله إلى المستشفى.

وفي التفاصيل، تحدثت الخادمة الإندونيسية محكمة دبي الجنائية، إن الأم والبالغة من السن (33 عاماً) قد كانت تضرب ابنها في عديد من الأحيان وذلك بدون أي رحمة، كما أنها رأيت في إحدى الأيام الأم وهي تضغط على بطن الطفل بشدة وعندما لاحظت وجودها توقفت عن الضغط عليه .

بحسب ما أفصحت جريدة “آراء”، أن الطفل كان يبكي دائما فى الظلام، وفي الحين الذي لا يسمع فيه بكاء الطفل يصبح الأب عندها في المنزل.

بينما تحدثت أخت المتَّهمة إنها قد كانت تلمح طول الوقتً بقاء الكدمات والخدوش على وجه الطفل، مضيفة أنها لاحظت بقاء اللون الأزرق على قدم الطفل حيث قد كانت والدته تستخدم غطاء رأسها لربط قدم الطفل في السرير.

ولا تزال التحقيقات متواصلة قبل إشعار علني القرار الأخير على الأم وتستمر التحقيقات فى تلك القضية مع الأم .