عادل حبارة أخطر ارهابي في مصر وكارثة تهدد الأمن القومي المصري

الخليج فايف – عادل حبارة هو أخطر إرهابي في مصر , إسمة”عادل محمدابراهيم” وشهرتة عادل حبارة يبلغ من العمر 40 سنة وولد في محافظة الشرقية بمركز أبو كبير ، يميل دائما إلى أعمال العنف وسفك الدماء بسبب اعتناقة الافكار الجهادية المتشددة.

 

وتم سبقة في العديد من الحوادث الارهابية .ولم يكن أحد يتوقع أن عادل حبارة قصير القامة نحيل الجسم فهو أخطر إرهابي فقد ترك محافظتة محافظة الشرقية وقام بالتوجه إلى العريش لينضم إلى الجماعات الارهابية التكفيرية لعنهم الله.

 

فهو يقوم بقتل الجنود ويكفر المواطنين الابرياء حتي صدر ضده 4 أحكام بالاعدام شنقا,أحدهم أصبح حكم نهائي فلزم تنفيذه لتستريح أمهات الشهداء ويستريح الشهداء في قبورهم ، فتم القبض عليه في سبتمبر 2013 لاتهامة باغتيال 25 جندي وقام بارتكاب العديد من الحوادث الاجرامية وقد تم حبسة 4 سنوات وفي 2014 حاول الارهابي الهروب أثناء ترحيلة من اكاديمية الشرطه , وكان يوم مشرق صباح يوم الخميس 15 ديسمبر 2016 فقد تم اعدامه بعد صدور حكم نهائي بات من محكمة النقض.

 

ودفن حبارة في مقابر أسرتة بعد أن قاموا باستلام جثتة من المشرحة وقاموا بالسفر به لمدينة أبو كبير بالشرقية ليتم دفنة ، فقبل اعدامة بساعتين في الساعة 4 فجرا كان يقيم داخل غرفته بمفردة لمده ساعتين مرتدي الملابس الحمراء استعدادا لاعدامة يشاهد لحظات حياته الاخيرة .

 

وكيف تحول من إنسان إلى إرهابي خطير وكيف استطاعات الجماعات الارهابية غسل عقلة وتشويش فكرة وجذبة نحوهم وكيف تحول إلى ارهابي قام بتلويث يديه وخطف ارواح ناس كتير ,وربما كانت الساعتان كافيتان ليعلم أن الدنيا لا تساوي أي شئ كما فعل في أرواح الضحايا.وعند تنفيذ حكم الاعدام  ، “حسين قرني” الشهير بعشماوي بدأ عمل تنفيذ الاحكام منذ عام 1990 وكان قبلها مساعد لعشماوي عام 1980.