محمد الجيراني قاضي القطيف وآخر التفاصيل حول اختطافه !

الخليج فايف – لقي حادث اختطاف الشيخ محمد الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث في القطيف بالسعودية ضجة كبيرة من الاستنكار وان هذه الحادثة تهدف إلى الإضرار بمناخ السلام الاجتماعي الذي عرفت به المملكة العربية السعودية .

 

وكانت الجهات الأمنية في محافظة القطيف قد باشرت في وقت سابق من صباح يوم الخميس بلاغاً يفيد باختفاء القاضي الجيراني في ظروف غامضة من أمام منزله في جزيرة تاروت وقد هاجمت مجموعة ملثمة تستقل سيارة بيضاء من نوع جيب الشيخ الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث في القطيف بالسعودية .

 

واقتادته عنوة في حين لن يتمكن أحد من الإدلاء بمواصفات الجناة الذين قد فروا إلى جهة غير معلومة حيث قال اللواء منصور التركي المتحدث الأمني في وزارة الداخلية إن الجهات الأمنية سوف تواصل بالتعاون مع المواطنين في محافظة القطيف مهامها في التحقيق بجريمة اختطاف محمد الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بمحكمة القطيف وذلك لتحديد دوافعها وهوية المرتبطين بها وايضا تكثيف إجراءات البحث والتحري عنهم .

 

بينما أكد الشيخ منصور بن عبد الرحمن القفاري المتحدث الرسمي بإسم وزارة العدل أن وزير العدل وجه مدير فرع الوزارة في المنطقة الشرقية بالتواصل المستمر مع أسرة القاضي والجهات المعنية وذلك لحين عودته إلى ذويه وأكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة العدل الشيخ عبد الله الخنيزي في بيان أن هذه الأعمال الإجرامية مستنكرة ممن كانت وعلى من كانت وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة العدل أن ما جرى ظاهرة من الظواهر التي تبعث على الخوف والقلق، خصوصا في وسط مسالم لم يعهد منه وذلك مهما كثرت الخلافات في وسطه أو بين أطيافه و إلى هذا المستوى من الإجرام”.