محتال آسيوي أراد إيقاع ضحية جديد فأصبح هو ضحية … لن تتوقعوا بمن اتصل ومن اختار ..

الخليج فايف.. قصة لا تخطر على البال وقعت في الامارات، بطلها محتال آسيوي حاول القيام بعملية احتيال عن طريق الهاتف، ليكتشف أن الرقم الذي طلبه كان أسوأ اختيار، إذ اختار رقم غرفة عمليات شرطة الشارقة.

المحتال اختار رقم عشوائي واتصل به محاولًا خداعه، لكن لم ينتبه إلى أن الرقم يعود لغرفة عمليات الشرطة، وقال في بداية المكالمة زاعماً إنه من شركة اتصالات: ” مبروك ربحتم الجائزة الكبرى البالغة 200 ألف درهم”، ولك جائزته هذه تسبب في إلقاء القبض عليه، بحسب ما نشرته صحيفة جلف نيوز.

وذكر المقدم جاسم بن هادة رئيس غرفة العمليات، أن المتهم هو محتل آسيوي اعتاد الاحتيال على الناس من خلال الاتصال بأرقام عشوائية، ويخدعهم بأنهم فازوا بجائزة، ولكنه في المرة الأخيرة لم يكن يدرك أن رقم الهاتف المحمول الذي طلبه يعود لغرفة مراقبة شرطة الشارقة.

وتابع بن هادة بأن ضابطًا استقبل الاتصال في فترة المساء، وأبلغه المتصل بأنه حصل على 200 ألف درهم، ولهذا طلب منه تحويل الأموال كي يحصل على الجائزة الكبرى، لكن الضابط كان أذكى منه ونتابع مسايرة المحتال حتى نهاية المكالمة، وقام تنبيه إدارة التحقيقات الجنائية وألقي القبض على المحتال.

ومن جانبه، قال العقيد إبراهيم العجيل مدير إدارة التحقيقات الجنائية في شرطة الشارقة، بإن الشرطة داهمت شقة المحتال وألقت القبض عليه أثناء اتصاله هاتفياً بضحية أخرى.

واعترف المشتبه به وهو محتال آسيوي بأنه يتصل فعلاً بالناس ويطلب منهم تحويل الرصيد عبر الهاتف مقابل حصولهم على الجائزة الكبرى، ثم يقوم ببيع الرصيد إلى أشخاص آخرين، وقد تم العثور على عدد كبير من الهواتف المحمولة وبطاقات الخليوي، بالإضافة إلى العبارات المطبوعة باللغتين الإنجليزية والعربية في شقة المشتبه به.