الكويت ستختبر صدق وعود الرئيس الأميركي… كم سيكلف الاحتفال بالعيد الوطني في فندق ترامب؟

الخليج فايف.. في اختبار سيكون الأول من نوعه للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول تعهده بتحويل أرباح فنادقه التي تجنيها من حكومة دول أخرى إلى الخزانة الأميركية، ستحتفل سفارة الكويت اليوم في أحد فنادق ترامب بمناسبة العيد الوطني الكويتي.

وتشير التقديرات إلى أن هذه الحكومة العربية ستدفع مبلغ تصل قيمته إلى 60 ألف دولار، إذ تكلف عادة احتفالات مماثلة باليوم الوطني يحضرها عدة مئات في فندق ترامب الدولي ما بين 40 ألف دولار و60 ألفاً، وفقاً لتقديرات الفندق.
وقال سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة، الشيخ سالم الصباح إنه سيدفع لفندق ترامب مبلغاً مساوياً لما دفعه لفندق فور سيزونز في احتفال سابق باليوم الوطني، ومشيراً إلى أن عدد الحضور سيتراوح بين 500 و600 شخص، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن تكلفة الحفل.

وكانت إحدى محاميي ترامب، شيري ديلون، تعهّدت بالتبرع بأي أرباح لفندق ترامب تأتي من حكومات أجنبية إلى الخزانة الأميركية، وذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد يوم 11 يناير/كانون الثاني.

وحاولت وكالة رويترز معرفة إن قام ترامب بمثل هذا التبرع ولكن لم يرد البيت الأبيض وكذلك ألان جارتن، المستشار القانوني لمؤسسة ترامب، كما امتنعت مؤسسة ديلون عن التعليق أيضاً.
ويعتبر شهر فبراير، من أهم الشهور في دولة الكويت، ففيه أهم مناسبتين، الأولى العيد الوطني للكويت، والثانية ذكرى عيد التحرير وهو يوم تحرير الكويت من الغزو العراقي.