لصالح من تواجدا خلسة في المطار.. قصة دينا علي تتسبب في اعتقال شاب وفتاة

الخليج فايف.. لم تنته بعد قصة الشاب السعودية دينا علي التي باتت شهيرة بلقب “فتاة الفلبين”، فالسلطات المحلية كشفت تفاصيل جديدة في قضية دينا علي، بعد اعتقال شرطة مطار الملك خالد الدولي بالرياض شاب وفتاة سعوديين مرتبطان بالقصة.

وتصدر الحديث عن قصة دينا، في الأيام الماضية، من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي العالمية، وذلك بعد هروبها من عائلتها باتجاه أستراليا لتطلب اللجوء هناك، لكن خطتها لم تنجح لأن سلطات مطار مانيلا أوقفتها، وسلمتها للسفارة بلادها في الفلبين التي أعادتها للرياض ثانية.

وبالتزامن مع عودتها المرتقبة، أعلنت شرطة منطقة الرياض، أنه تم اعتقال فتاة في الرابعة والعشرين وشاب يرافقها يكبرها بثلاث سنوات، بعدما رصدهم رجال الأمن في مطار الملك خالد الدولي، وجودهما في المطار خلسة، بقصد توثيق الإجراءات المصاحبة لقدوم دينا برفقة ذويها.

وتحفظت الشرطة في بيانها عن ذكر هوية المعتقلين، لكن التوقعات تشير إلى أنهما من النشطاء الذين استجابوا لدعوات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي طالبت بالتضامن مع دينا، والتجمع في مطار الملك خالد، للضغط على السلطات السعودية لعدم تسليمها لذويها خشية من تعرضها للقتل على حد زعمهم، بحسب ما نقل موقع إرم نيوز.

وأوضح بيان الشرطة أن الفتاة والشاب صورا المركبات الأمنية المتواجدة القريبة من صالة القدوم، وأثماء محاولتهما تصوير رجال الأمن بالمطار، تم اعتقالهما وهما يخضعان حاليًا للتحقيق.

الجدير ذكره، أنه انتشرت صور لمركبات أمنية سعودية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قيل إنها حضرت لاعتقال دينا علي لحظة قدومها للمملكة.