التحويلات الغير رسمية…. احذروا احذروا احذروا قرار صارم بشأن هذا الأمر !

الخليج فايف – أطلقت مؤسسة دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة للصرافة، برنامجاً لمكافحة التحويلات الغير رسمية ، بعنوان «إرسال الثروات بأسلوب قانونية لتنمية الأوطان وتحقيق الازدهار الاستثماري»، من أجل رفع مستوى الإدراك بين أشخاص الجالية البنغالية، وتشجيعهم على استعمال قنوات التغيير القانونية والمرخّصة نحو إرسال أموالهم إلى بلدهم الأم.

تم تدشين الحملة في اجتماع أقيم في أبوظبي، بمساندة من وزارة حراسة المغتربين والتوظيف الخارجي في بنغلاديش، بحضور محمد عمران ملحق دبلوماسي دولة بنغلادش لدى الجمهورية، تم خلاله تكريم زبائن يحرصون على استعمال التحويلات الغير رسمية .

وتحدث بروموث مانغات القائد التنفيذيّ لزمرة «الامارات العربية المتحدة للصرافة»، إنه تم تدشين الحملة عقب أن لوحظ أن العمال الوافدين من في جنوب في شرق آسيا، يلجئون إلى التحويلات الغير رسمية ، مثل «حوالة» و«هوندي»، التي يتم بموجبها تفويض الوسطاء أو الوكلاء غير المرخصين لنقل الثروات إلى البلد الأم للمرسل،.

الشأن الذي يعرضهم للاستغلال، ويرفع مستوى نشاطات ومخاطر التلاعب في بلدانهم، وبالمقابل، يعتمد الكثير من الوافدين على قنوات حكومية وموثوقة لتغيير الثروات إلى بلدانهم الأم بصورة منتظمة.

 

ونوه إلى أن الجولة الأولى من الحملة، ستركز على الوافدين من بنغلادش، المقيمين داخل حدود منطقة الشرق الأوسط، وبشكل مخصص في جمهورية الإمارات العربية المتحدة، وستشتمل الحملة على أفلام ترويجية، سيتم بثها على القنوات التلفزيونية في بنغلادش، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

فضلاً عن نشاطات ترويجية ميدانية في متنوع مناطق الإمارات العربية المتحدة، كما سيتم توزيع أكثر من 500 ألف كتيّب في المؤسسات والمؤسسات ومعسكرات الشغل، وهذا لحث الأيدي العاملة البنغالية على استعمال الوسائل القانونية والمريحة لتغيير الثروات.

وألحق: «يُعد المغتربون من الجالية البنغالية من القوى التي تعمل الداعمة لاقتصاد بلدهم، ونحن نعمل باستمرارً على مساعدتهم لإرسال أموالهم إلى وطنهم.