كوريا الجنوبية تشهد هذا الحدث الهام … فهل سينجح الكوريون في نسيان فضيحة الرئيسة السابقة؟

الخليج فايف.. بعد أشهر من فضيحة فساد شهدتها كوريا الجنوبية وتسببت في عزل الرئيسة السابقة باك جون هاي والزج بها في السجن، توجه الكوريون اليوم الثلاثاء إلى صناديق الاقتراع من أجل التصويت لانتخاب رئيس جديد.

وسينهي التصويت الحالي أشهراً من فراغ القيادة، بعد الإطاحة بباك من السلطة بسبب اتهامات بالرشا وإساءة استغلال السلطة في مارس الفائت، لتكون بذلك أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا لكوريا الجنوبية تعزل من منصبها، وهي حالياً موجودة في السجن الآن انتظارا للمحاكمة، رغم نفيها لارتكاب أي أخطاء.

وتشير التوقعات لفوز الليبرالي مون جاي ما لم تحدث مفاجأة كبيرة، إذ أظهر استطلاع لمؤسسة جالوب كوريا الأربعاء الماضي، حصول مون على نسبة 38% بين 13 مرشحاً، وحصول الوسطي آهن تشيول سو على 20 %.

وكشفت لجنة الانتخابات الوطنية أن نسبة الإقبال بلغت 5.6 % بحلول الثامنة صباحا (2300 بتوقيت جرينتش يوم الاثنين).

وتتحدث المصادر الإعلامية أن التوقعات تميل لتحقيق مون فوزا حاسما وأن يوفر الأخير الاستقرار الذي تحتاحه البلاد بشدة، ومن المتوقع أن يحسن معنويات السوق في فترة دعمت فيه الصادرات القوية مرحلة من الانتعاش في رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وتشير التوقعات إلى أن الرئيس الجديد سيقوم بتعين رئيسا للوزراء، الأمر الذي يحتاج إلى موافقة برلمانية، في حين أن المناصب الرئيسية في الحكومة ومنها وزيرا الأمن القومي والمالية، لا تحتاج لمصادقة البرلمان.

وسيؤدي الفائز اليمين الدستورية غدا الأربعاء بعد إعلان لجنة الانتخابات النتائج الرسمية.