دولة أوروبية تمنع دخول المسافرين إلى أراضيها إلا بهذا الشرط وسفارة المملكة توضح

الخليج فايف.. بعد تعليق اتفاقية الشنغن مؤقتاً في دولة أوروبية اعتباراً من اليوم الأربعاء وحتى 30 مايو (أيار) الحالي، كشفت سفارة المملكة العربية السعودية في روما لمواطنيها المقيمين في إيطاليا أو الزائرين لها بأن تعليق الاتفاقية هذا لا يعني منع دخول من يحمل تأشيرة الشنغن إلى الأراضي الإيطالية، بل المقصود فيه إعادة نقاط التفتيش ونقاط تفقد الجوازات لكافة الركاب والمسافرين بين الدول الأعضاء العاملة بنظام الشنغن وذلك في جميع المنافذ الحدودية.

ونوهت السفارة أنه على جميع القادمين أو الراغبين في التنقل داخل أوروبا التأكد من حمل كافة المستندات والهويات الشخصية اللازمة، وذلك عند التوجه إلى المطارات والمنافذ الحدودية، كذلك يجب التأكد أيضاً من الوصول إلى المطار بوقت كافي قبل موعد الرحلتهم لتجنب لتسبب ضياع موعد الطائرة بسبب زحام نقاط التفتيش.

دولة أوروبية تنظم قمة عالمية متعلق الشنغن 

الجدير ذكره، أنه وضمن الإجراءات الأمنية المتعلقة بقمة السبع في تاورمينا ، قررت الهيئة القومية للطيران المدني الإيطالية، أمس الثلاثاء، تعليق العمل باتفاقية “شنغن” للقادمين إليه عبر مطاراتها، وذكرت الهيئة في بيان لها إن الاجتماع الذي عُقد اليوم قرر تنفيذ بعض الإجراءات الأمنية الخاصة بحماية القمة.

وتابع البيان أنه سيوقف العمل باتفاقية شنغن، وذلك ابتداءً من اليوم الأربعاء، وحتى 30 من مايو الجاري، وسيشمل هذا القرار تعطيل تطبيق شنغن عبر الحدود البحرية والبرية للبلاد.

وستعقد قمة قادة مجموعة السبع (الولايات المتحدة، واليابان، وألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، وكندا، وبريطانيا) في تاورمينا الإيطالية في 26 و27 مايو المقبل.