السعودية تتفق مع الصين وتوقع اتفاقيات بمبالغ ضخمة… لن تتخيلو الرقم

الخليج فايف.. أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس، على لسان نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ منغ في قاعة الشعب الكبرى، أن المملكة وجمهوري الصين وقعتا مذكرات تفاهم وخطابات نوايا تبلغ قيمتها نحو 65 مليار دولار، وذلك خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى بكين.

وشملت هذه الاتفاقيات توقيع مذكرة تفاهم مع شركة نورينكو الصينية التي تديرها الدولة والمختصة بدراسة بناء مشروعات للتكرير والكيماويات في الصين، كما اتفقت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) مع سينوبك من أجل تطوير مشروعات بتروكيماويات في كل من الصين والسعودية، مع العلم أن هاتين الشركتين وهما إحدى كبرى شركات البتروكيماويات في العالم، في إدارة مصفاة في تيانجين.

وذكر مصدر بالقطاع أن الاتفاق مع نورينكو قد يتضمن استكشاف إمكانية إنشاء مصنع جديد للتكرير والكيماويات في بانجين بإقليم لياونينغ، بالإضافة لتحديث منشأة قائمة للتكرير والبتروكيماويات في نفس المنطقة.
واستقبل اليوم الخميس الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وذلك في قاعة الشعب الكبرى في العاصمة الصينية بكين.

الصين ترحب بزيارة الملك

وأكد الرئيس الصيني للملك سلمان أن بلاده تواقة لتعاون استراتيجي مع المملكة، وهي تتطلع إلى تنفيذ المشاريع الجديدة، وذلك بعد النتائج المبهرة والتي فاقت التوقعات في الاتفاقات السابقة.

ebeb0cc72fb24e98cd67a0cad3cc8eec

وتشهد زيارة الملك سلمان تعميق التعاون في مجالات عديدة ومنها القطاع العسكري والأمني، باعتبار أن القوات الملكية الجوية السعودية تستخدم طائرات صينية عسكرية بدون طيار، وسبق وأجرى الطرفان مناورات مشتركة ضخمة لمكافحة الإرهاب في الصحراء الصينية الغربية، كما تبادلا الزيارات العسكرية على مستويات عدة.
كما تسعى السعودية لزيادة مبيعاتها من النفط إلى الصين، من خلال العمل أساساً مع أكبر ثلاث شركات نفطية حكومية في الصين، وتعتبر هذه الدولة الآسيوية ثاني أكبر سوق للنفط في العالم، بعدما فقدت حصة سوقية لصالح روسيا في العام الماضي 2016.

وذكر موقع هافينغتون بوست أن زيارة الملك سلمان الحالية لدول من مستوردي النفط السعودي الأسرع نمواً في العالم، تهدف إلى الترويج لفرص الاستثمار في المملكة، وخاصة بيع حصة في شركة أرامكو النفطية الحكومية العملاقة.