كارثة كبيرة تلحق بوزارة الداخلية السعودية …………… إليكم التفاصيل

الخليج فايف..أعلن المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية بسرقة أعداد من أسماء المستخدمين وكلمات المرور والإيميلات لموظفين يعملون في جهات حكومية وخاصة، مؤكدة بإنه لا يزال التحقيق من أجل حصر الأعداد بدقة شديدة.

ومن جانبه أشار الدكتور عباد العباد المدير التنفيذي للتخطيط الاستراتيجي والتواصل بالمركز بأن السبب الرئيسي وراء ذلك هو ضعف كلمات المرور المستخدمة من الموظفين أو استخدامهم لإيميلات العمل لأغراض أخرى ليس لها صلة بالعمل، مؤكداً بأن المركز قد أرسل تحذيره إلى جميع الجهات التي يتعاون معها لكي يتم اتخاذ الاحتياطات من 4 بنود.

وتجدر الإشارة بلغ إجمالي الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية سنويا بنحو 60 مليون محاولة اختراق أي بمعدل160ألف هجمة يومية، حيث أن 50% منها تأتي من دولة الصين هذا ما تم تقديره من قبل مشاركون في ندوة (أمن المعلومات..تحديات ومسؤوليات)،أي ما يعادل 30ألف هجمة إلكترونية .

الهدف من وراء هذا الهجوم هو تعطيل ضخ انتاج النفط مما يتطلب الحاجة إلى كفاءات متخصصة في الاختراق الأخلاقي وذلك من أجل حماية البيانات والشبكات الخاصة في المؤسسات الحكومية أو الأهلية.

 فحماية المعلومات جزء أساسي من الاقتصاد لذلك تهتم المملكة العربية السعودية أهمية بالغة بأمن المعلومات, أهمية نظام جرائم المعلومات والذي يمثل إحدى أدوات الردع و تضمنه لعقوبات مشددة  قد تصل إلى السجن لمدة 20 سنة بالإضافة إلي الغرامات المالية التي تصل إلى مليون ريال.