دراسة مؤكدة تعلن إنهيار جسد التنظيم الإرهابي داعش إلكترونياً

الخليج فايف:  كشفت دراسة سعودية عن الاستنكار الإعلامى للتنظيم الإرهابى داعش عبر شبكات الإنترنت ، بعد أن إنهارت نظامها المتكامل من المخازن الإلكترونية مثل موقع الفرقان والإعتصام والحياة والأجناد بالإضافة إلى منصاتها الإعلامية ومطابخ الإعداد والتخطيط وعمليات التجنيد والتأهيل وكذلك الحسابات الخاصة بالتسويق وذلك عقب إختراقها بواسطة الهاكرز وقيامهم بأعمال تشويش على جميع ما سبق .

دراسة مؤكدة تعلن إنهيار جسد التنظيم الإرهابي داعش إلكترونياً

وذكرت الدراسة التابعة لحملة السكينة أنه بعد أن وصل معدل الضخ الإعلامى لمنظمة داعش إلى أعلى معدلاتها حيث وصلت إلى 90 رسالة فى الدقيقة الواحدة في نوفمبر 2014 عبر شبكات التواصل الإجتماعى والوسائط الأخرى .وصل معدل الضخ فى 26 نوفمبر من العام الجاري إلى أدنى مستوى له حيث بلغ متوسط الضخ فى الدقيقة الواحدة 20 رسالة فقط  وهو رقم لا يتعدى فى الوقت الحالى متوسط الشبكة بعد أن وصل إلى ذروته فى نوفمبر  2014.

أما عن إصدارات داعش الإعلامية والتى في المعتاد يتم بثها عن طريق عدد من المنصات الخاصة بالتنظيم  فبينما كانت تقوم داعش فى 2015 ببث حوالى مادة يوميًا صوتية أو مرئية إلا أن هذا الرقم قد انخفض فى نهاية 2016 إإلى نشر مادة واحدة أسبوعيا .

وعلى الرغم من الضربات التى تلقتها الخلية إلا أن الدراسة تحذر بشدة من خطورة المواد والمنشورات الموجودة لدى داعش والتى سوف تبقى على الأغلب لفترات طويلة والتى تتطلب جهدا كبيرا ومعرفة ضخمة وقد دعت الدراسة إلى ضرورة وجود تعاون دولى للحد من آثار إنعكاس أفكار تنظيم داعش على المجتمع والتى ستبقى آثاره على الرغم من إنحسار التنظيم ذاته عن سابق عهده .

والجدير بالذكر أن تنظيم داعش قد حصد خسائر كبيرة على مستوى القيادات الإعلامية ذلك عقب ضربات التحالف العسكري