مادة جديدة قد ترفع سعرها الحكومة السعودية… انتبهوا الزيادة ستصل إلى 30%

الخليج فايف.. تحدثت مصادر في قطاع الوقود، إن السعودية تتجه لرفع أسعار البنزين المحلية بنسبة 30% وذلك اعتباراً من يوليو/تموز، ضمن خطة الإصلاح التي تنفذها لتتلاقى أسعار الوقود لديها مع المستويات العالمية السائدة بحلول 2020.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر آخر أكد أن الجميع يتحدثون عن زيادة بمقدار 30%، في حين تحدث مصدر ثالث عن احتمال تغيير الموعد أو النسبة المئوية للزيادة ليتماشى مع العبء المالي الذي قد يتحمله المواطنون، في حين رفضت وزارة الطاقة السعودية التعليق على الأمر.

وتنوي الحكومة ربط زيادة أسعار الوقود ببرنامج “حساب المواطن” الذي سيخصص إعانات نقدية للسعوديين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط.
وأوضح مصطفى أنصاري محلل شؤون الطاقة لدى إبيكورب، أن السعوديين بدأوا بالتحول إلى صنف البنزين الأقل جودة، ومن لم يقم بذلك بعد فإن سيُقدم على هذا في العام الحالي، وتابع بأن الإعانات النقدية ستغير سلوك المستهلك، لكنها ستفيد قطاعات أخرى في الاقتصاد.

ويرى محللون أن الطلب على وقود السيارات لم ينخفض في 2016 بعد زيادة أسعاره في ديسمبر/كانون الأول 2015، لكن نموه تباطأ، لكن ديفيد إسحاق، استشاري الطاقة الرئيسي لدى إف جي إنرجي، قال إن هذا الأمر قد يرحع لتباطؤ الاقتصاد أم لارتفاع الأسعار، ويتابع بأن التأثير الأكبر لتحرك السعودية نحو أسعار السوق لن يكون تغيراً كبيراً في الطلب، لكن سيكون تغيراً على المدى الطويل في مسار نمو الطلب.

يذكر أن المملكة زادت في ديسمبر/كانون الأول 2015 سعر البنزين 95 أوكتين إلى 0.90 ريال (0.24 دولار) للتر من 0.60 ريال.