وزارة العمل…. تبحث مستجدات توطين مشروع توطين المولات بالقصيم

الخليج فايف…مشروع توطين المولات بالقصيم، في مقر وزارة العمل بالعاصمة (الرياض)، عقدت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اجتماعاً مع إمارة القصيم، وكان ذلك في حضور السيد أحمد بن صالح الحميدان  نائب وزير العمل، وعبد العزيز بن عبدالله الحميدان وكيل إمارة القصيم.

والجدير بالذكر، أن هذا الاجتماع كان لمناقشة سير ومستجدات مشروع توطين المراكز والمجمعات التجارية”المولات” بالقصيم.

هذا وقد بحث الاجتماع، مدى جاهزية القطاعات المشاركة في قرار التوطين الخاص بمشروع القصيم، وذلك مع حلول العام الهجري القادم، يجانب بحث أبرز الإمكانات التي من المقرر أن تقوم منظومة العمل والتنمية الاجتماعية بتقديمها والمتمثلة في كل من (صندوق تنمية الموارد البشرية، بنك التنمية الاجتماعية، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية) والخاصة بدعم تدريب وتأهيل وتوظيف المواطنين والمواطنات، بالإضافة إلى  الاستثمار عن طريق الحلول التمويلية.

أما فيما يخص صندوق تنمية الموارد البشرية، فسوف يوفر مجموعة من خدمات التوظيف المساندة للمنسآت والأشخاص الباحثين عن عمل في الإعلان عن فرص عمل والبحث عنها، وذلك عن طريق القيام بزيارة موقع البوابة الوطنية للعمل على الرابط التالي:-http://www.taqat.sa

 

الدعم المالي، فسوف يقدم الصندوق مجموعة من البرامج الموجهة للمنشآت، والتي تعمل على الإسهام   في دعم أجور من سوف يتم توظيفهم من المواطنين في هذا النشاط، بالإضافة إلى أن  الصندوق يمنح لرواد الأَعْمَال الراغبين في الاستثمار إمكانية الاستفادة من برنامج دعم تدريب وتأهيل أصحاب المنشآت الصغيرة،بجانب برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة.

برنامج “دروب” وهو من أبرز مبادرات صندوق الموارد البشرية، حيث تم تصميمه لكي يلبي احتياجات سوق العمل، وإعطاء دورات تدريبية وتأهلية للسعوديين والسعوديات راغبي العمل في المولات، بجانب توفير الكوادر المؤهلة لهم وفقا الاحتياجات.

ووفقاً لما يقضيه العمل، سوف يقدم برنامج “دروب” فرص للتدريب على رأس العمل،  بدون مقابل مادي” مجانياً” للمستفيدين، وفي نفس الوقت يستمد البرنامج قوته من خلال الدعم الحكومي له، بجانب الشراكة مع الجماعات الكبيرة وبيوت الخبرة العالمية في مجال التدريب الإلكتروني.

وسوف يتم توفير وسائل النقل المناسبة للعمالات السعوديات بالإضافة إلى توفير حاضنات للأطفال بما يضمن توفير بيئة مناسبة للمرأة السعودية العاملة في المجمعات التجارية المغلقة “المولات” وضمان الاستقرار الوظيفي لها، وذلك سوف يتم من خلال منظومة العمل والتنمية الاجتماعية وبالمشاركة والتعاون مع الجهات المعنية وشركائها في القطاع الخاص.