الغفيص: إقامة وتسهيلات وتكفل فرص عمل للوافدين من الدول غير المستقرة

الخليج فايف…. في مؤتمر العمل الدولي بجنيف، أكد وزير العمل السعودي،الدكتور “علي الغفيص ”   أن المملكة السعودية، تمنح جميع رعايا الدول التي تعاني من عدم استقرار و توتر سياسي  “سوريا واليمن”، أمكانية الحصول على فرص عمل وبعقود مؤقتة، كما شددت المملكة على تقديم جميع التسهيلات لهم  في كل شيء لحين تحسن الأوضاع في بلادهم.

الغفيص: إقامة وتسهيلات وتكفل  فرص عمل للوافدين من الدول غير المستقرة 

ومن خلال مؤتمر العمل الدولي الذي تم انعقاده في مدينة جنيف السويسرية، أعلن الغفيص أن المملكة العربية السعودية تعتبر الأشقاء اليمنيين والسوريين  المتواجدين على الأراضي السعودية زوراً، وتمنحهم السعودية بطاقة مؤقتة تعادل رخصة إقامة، وذلك حتى يستطيعون أن يندمجوا في سوق العمل.

كما أشار الغفيص، إلى أن المملكة السعودية قامت بمعالجة أوضاع العمالة الوافدة المخالفة لنظم الإقامة والعمل، من خلال الحملة التي قام بتدشينها الأمير محمد بن نايف، مشيراً إلى أن حملة “وطن بلا مخالف” حث المخالفين على تصحيح أوضاعهم من غير أي يعانون من انعكاسات سلبية عليهم، كما تم أعفاءهم من الرسوم أو الغرامات أو حتى العقوبات المنصوص عليها، وهذا الأمر هو الذي أمكن عدد كبير من المخالفين للبقاء والعمل بعد تصحيح الأوضاع.
وتابع الدكتور “علي الغفيص” حديثه وأشار إلى رؤية المملكة2030، حيث أوضح أنها راعت المواءمة بين كل من احتياجات العمل ومخرجات التعليم، بجانب زيادة مشاركة المرأة واندماج ذوي الإعاقة في سوق العمل، مع تطوير مهارتهم وتعزيز قدراتهم، بالإضافة إلى تحسين ظروف العمل والمعيشة للوافدين.