لن تصدقوا القصة… مواطن يتسبب في إقالة وزير الخدمة المدنية… التفاصيل

الخليج فايف.. بعدما اطلع على هاشتاغ #وزير_الخدمه_يعين_ابنه_21_ألف، قرر مواطن اسمه سعد الثويني أن يتخذ خطوة عملية، فصاغ خطاباً وقدمه إلى نزاهة، ولم يدر في خلده أبداً أن كلماته ضد وزير الخدمة المدنية ستحقق سابقة وتؤدي للإطاحة بالرجل وتحويله للتحقيق، وأيضاً تشكيل لجان لمتابعة القضية.
ونقل موقع “العربية.نت” عن الثويني قوله أنه بعد صياغته للخطاب، نشره على تويتر حتى يتمكن المغردين من تعديله، وهو ما جرى فعلاً وبعد التوصل إلى صيغة نهائية للخطاب، توجه هذا المواطن إلى “نزاهة”، ويشير أنه بمجرد دخوله للمكان أشار إليه أحد الموظفين بيده وكأنه كان ينتظر وصوله.

 

وبعدما تقدم بالشكوى أخبره أمين سر الرئيس بأنه يريد مقابلته، وهذا ما جرى فعلاً، بحسب قول الثويني، وخلال اللقاء قدم الشكوى مرفقة بالمستندات التي استطاع الحصول عليها من تويتر، وأكد لمضيفه أنه لا يتبنى تلك الوثائق، لكنها ربما تفيد في التحريات، وحينما سأله أمين السر إن كان يود تقديم هويته في هذه القضية، أجاب بالإيجاب، وقدمها له، وتم تسجيل القضية باسمه، واستمر بمتابعتها عبر زيارة النزاهة لأكثر من خمس مرات في الفترة الماضية.

 

 

ويضيف الثويني أنه جلس أيضاً مع المتحدث الرسمي لـ”نزاهة”، الذي اطلعه على الخطوات التي اتخذتها الإدارة في قضيته، ويشدد الثويني أنه في تلك اللحظة شعر أن الحقوق لا تضيع عند وجود المطالبة، قائلاً: “لا يضيع حق وراءه مطالب”، فقد علم أن نزاهة تحركت مع شكواه بشكل رسمي، وذهب وفد منها في اليوم التالي لمقر وزارة الشؤون البلدية للتحقق من وظيفة ابن الوزير.

 

ولا ينكر الثويني أنه كان متخوفاً من تقديم الشكوى، لأنها سابقة في تاريخ المملكة أن يتقدم مواطن بشكوى ضد مسؤول، حتى أن بعض الناس لاموه على ما فعله، لفهمهم الخاطئ لمسألة الواجبات والحقوق.

 

الجدير ذكره، أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أصدر مساء أمس السبت، أوامر ملكية بإعفاء وزير الخدمة المدنية خالد بن عبدالله العرج من منصبه، وتم تكليف عصام بن سعد بن سعيد مكانه، كما أمر الملك سلمان بتشكيل لجنة للتحقيق في قضيته.