ضربة قاضية من قطر إلى هذه الدولة بعد أن أعلنت مقاطعتها وتضامنها مع السعودية

الخليج فايف.. اتخذت دولة قطر قراراً بإنهاء الوساطة التي كانت تقودها بين دولة جيبوتي وإريتريا حيث تضمن ذلك أيضاً سحب القوات المنتشرة على الحدود بين البلدين وإعادة ملف الأزمة إلى الأمم المتحدة، وجاء ذلك بعد أن أعلنت جيبوتي تخفيض مستوى تمثيلها الدبلوماسي مع قطر استجابة للضغوط السعودية.

ومن جانبه أشار مصدر مطلع بأنه قد تلقت الحكومة الجيبوتية رسالة رسمية من وزارة الخارجية القطرية بشأن إنهاء وساطة قطر بين جيبوتي وإريتريا، موضحاً بأن سوف تبلغ قطر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بإنهاء الوساطة.

وتابع المصدر بأن جيبوتي تحترم القرار القطري وسوف تجري اتصالاتها مع الدوحة لإنهاء مهمة قواتها المنتشرة على الحدود بين جيبوتي وإريتريا وإعادة هذا الملف الحدودي إلى الأمم المتحدة، مشيراً أن سحب القوات القطرية من الشريط الحدودي بين جيبوتي وإريتريا سوف يخلق فراغاً إذا لم يبادر الاتحاد الإفريقي أو الأمم المتحدة بنشر القوات هناك.

وتجدر الإشارة أن دولة قطر تتوسط بين جيبوتي وإريتريا منذ النزاع الحدودي بين البلدين عام 2008، وفي إطار هذه الوساطة قامت بنشر مئات من قواتها على طول حدود البلدين وهذا بعد ما تمكنت من إقناع البلدين بتوقيع اتفاقية سلام بينهما في الدوحة عام 2010.

ويذكر أن آخر جهود الوساطة القطرية قامت سلطات إريتريا في مارس 2016 بالإفراج عن 4 أسرى جيبوتيين كانوا معتقلين بالسجون الإريترية منذ 8 سنوات.