هل ستكون سبباً بتوطين السياحة السعودية… سيدة تنال هذا الترخيص الأول من نوعه

الخليج فايف..ستكون أول سعودية تعمل في مجال السياحة بشكل مرخص، هي عائشة خجا التي منحها مركز البحوث والدراسات الإسلامية،مؤخراً شهادة تخولها العمل رسمياً كمرشدة سياحية متخصصة في الآثار الإسلامية بالمدينة المنورة.

ونقلت صحيفة “عكاظ ” عن عائشة خجا،أنها قدمت تركت العمل في مجال التعليم الذي أمضت فيه قرابة 14 عاماً، وقدمت استقالتها للتفرغ للإرشاد السياحي، ولفتت إلى أنها حصلت على شهادة البكالوريوس بالأدب الإنجليزي، كما عملت بتنظيم رحلات لزوار بيت الله الحرام والمواقع الإسلامية.

ودعت خجا خلال اللقاء إلى منح السيدات فرصة العمل بمجال الإرشاد السياحي، خاصة وأن الكثيرات منهن يرغبن بالعمل بالمجال تحت مظلة هيئة السياحة والتراث الوطني.

السياحة درست منح الترخيص للنساء

وكانت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رفعت في وقت سابق مذكرة، لبحث منح المرأة السعودية ترخيص بالعمل كمرشدة سياحية بصفة رسمية، بدلاً من اقتصار عملها في هذا المجال كمتطوعة تحت مسمى “دليلة سياحية”.

وضعت الهيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية عدة شروط، كي تتمكن المرأة من الحصول على هذه الرخصة، وهي شروط تتواءم مع العادات والتقاليد الإسلامية، كأن تكون المرأة مع مجموعة من العائلات.

وكانت الهيئة درست الموضوع في السابق، لكن لم يُتخذ القرار بشأنه، بسبب قلة العدد والأنشطة، ولكن وبعد إعلان خطة التحول الوطني بات هناك فرصة للنساء للعمل في قطاع الإرشاد السياحي.

وتنتظر دفعات من خريجات تخصص الإرشاد السياحي بكلية الآداب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، الحصول على تراخيص لمزاولة هذه المهنة، وحصولهن على وصف وظيفي كـ “مرشدات سياحيات” لا “دليلات” كما يُطلق يعرفن الآن.