المفتي يتسبب في إثارة غضب المسلمين في جميع أنحاء العالم بعد إصداره لهذه الفتوى

الخليج فايف….الفتاوى الشاذة تلاحق الإسلام بشكل مستمر ، وكانت آخرها الفتوى التي أصدرها الشيخ مصطفي راشد والذي يطلق على نفسه لقب” مفتي أستراليا”.

 

الفتوى الصادرة من الشيخ راشد ” مفتي أستراليا”

وتتضمن الفتوى الصادرة من الشيخ راشد وقف الحج والعمرة لمدة عام واستبدال سيناء بمكة المكرمة، وأن يتم الصعود إلى جبل الطور بدلاً من جبل عرفات زعماً بأن جبل الطور هو أقدس مكان على وجه الأرض.

كما أشار الشيخ بأن هذا الأجراء سوف يتم من خلاله توفير ما يزيد عن مائة مليار جنيه سنوياً وهذه هي القيمة المالية التي يدفعها المصريون في الحج والعمرة.

 

ومن خلال مداخلة هاتفية مع المذيع المصري محمد الغيطي عبر برنامجه صح النوم والذي يتم إذاعته على فضائية “إل تي سي” ناشد راشد الرئيس السيسي بأن يصدر قرار جمهوري بوقف الحج والعمرة هذا العام مشيراً بأن هذا الأجراء يأتي في مصلحة الأمة والشعب،وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، كما أضاف راشد بأن سيدنا عمر بن الخطاب ــ رضي الله عنه ـــ في عام الرمادة أوقف فرض حد القطع،  وأن الحاكم من حقه أن يقوم بوقف فرض أو سنة لمدة محددة طالما كان ذلك في مصلحة الأمة .

 

كما تابع الشيخ “مفتي أستراليا” أن فرض الزكاة مقدم على فرض الحج ، مشيراً إلى أن أداء العمرة فرض، بينما الحج هو أمر شرعي لمن يستطيع .

راشد يفجر مفاجأة كبري

فقد صرح راشد بأنه سوف يقوم بتنظيم أول رحلة حج إلى الوادي المقدس بطور سيناء ، قائلاً بأن الشعب المصري يمكنه أن يحج هذا العام بأقل التكاليف بالحج إلى الوادي المقدس لأنه أقدس مكان على وجه الأرض