أوبر تتحدث أخيراً حول تتبع مستخدميها … بعد الهجمة الشرسة التي عانتها

الخليج فايف.. أكدت شركة أوبر (خدمة استدعاء السيارات عبر الهواتف الذكية) عدم قيامها بتتبع هواتف مستخدمي تطبيقها بعد حذفه.

وأوضح متحدث باسم الشركة في بيان نشره موقع “تك كرانش دوت كوم”، وهو موقع متخصص بالموضوعات التكنولوجية، أن شركتهم تؤكد وبشكل قطعي أنها لا تتبع المستخدمين الأفراد ولا تحدد مواقعهم في حال حذفهم للتطبيق.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة “آبل” تيم كوك، طالب أوبر مؤخراً بالتوقف عن تتبع مستخدمي نظام التشغيل “آي.أو.إس” الذي تقوم “آبل” بتطويره، مهددة بحذف تطبيق أوبر من متجرها الإلكتروني “آب ستور”، في حال امتنعت عن متابعة تتبع المستخدمين.

يذكر أن صحيفة “نيويورك تايمز” تحدثت عن زيارة قام بها ترافيس كالانيك وهو الرئيس التنفيذي لشركة “أوبر” لكوك واتفقا على تنفيذ مطلب شركة “آبل” في هذا الخصوص.

وتتحدث تقارير إعلامية أن عملية تتبع المستخدمين تتم باستخدام تكنولوجيا بصمة الأصابع، في حين تدافع الشركة عن نفسها أمام كل هذه الاتهامات بأن التتبع الذي تقوم به خلال استخدام خدماتها هدفه منع أعمال الاحتيال التي يمكن أن يقوم بها السائقين، وبالتالي هي تسعى لحماية المستخدمين، وخاصة الموجودين في أماكن معينة مثل الصين.

وفي السياق ذاته، تشير صحيفة “نيويورك تايمز” إلى أن التتبع هذا يعد طريقة معتادة هدفها منع المحتالين من استخدام هذا التطبيق  في هاتف مسروق، أو استخدام بطاقة ائتمان مسروقة، ومن ثم استخدام سيارة أوبر في رحلة مكلفة، ويعد ذلك يتم التخلص من الهاتف دون تسديد قيمة الرحلة.