كارثة محققة كادت أن تلحق بشمال الطائف لولا العناية الإلهية

الخليج فايف….. كارثة محققة كادت أن تلحق بشمال الطائف لولا العناية الإلهية، بسبب ضغط الكهرباء العالي وضعف المولدات تم اشتعال النيران بجزئي عداد كهرباء بجانب أحد المنازل، وفضل المولى عز وجل  تمكن رجال الدفاع المدني وأهالي مركز رضوان شمال الطائف من انقاد الطائف من كارثة كبرى.

 

والجدير بالذكر، أنه على الرغم من تزايد التعداد السكاني الملحوظ بالمركز، فضعف الكهرباء مازال هاجساً مرعباً لأهالي الطائف،  وذلك لأنه تسبب في تعطل الكثير من الثلاجات والمكيفات ، لكثرة الانقطاع المستمر في فترة الظهيرة ما يقرب من أربع مرات ، أما عن شركة الكهرباء فلا يوجد أي تجاوب منها حتى الآن.

 

وقد طالب أهالي الطائف شركة الكهرباء بضرورة إيجاد حل نهائي للمشكلة، والتي بسبها تكبدوا خسائر مالية كبيرة، بالإضافة إلى حالة الطقس “الحر الشديد” والذي يعاني منه سكان المركز،  فكفاءة كهرباء المركز ضعيفة جدا جدا إذا مقارنة بما حولها من المراكز والقرى ، على الرغم من أن عدد السكان بالمركز كبير.

 

هذا ومن الملاحظ أنه في تلك الفترة ، أن البلاد تعاني من موجة طقس مرتفعة الحرارة،ـ ولذا فقد حذر معاذ الأحمدي ـــ خبير الطقس، من أنه خلال الأيام القادمة سوف ترتفع درجات الحرارة في عدد كبير من مناطق المملكة وسوف تصل حرارة الجو ما بين 45 و50 درجة مئوية.

 

كما وجه الأحمدي عدد من النصائح لجميع المتواجدين بالمملكة مقيمين ومواطنين، والتي أتت على قمة تلك النصائح :

  • ضرورة وضع السيارة تحت الظل وقت النهار، وذلك بسبب أن الحر الشديد سيجبر العقارب والثعابين على الخروج من جحورها وقد تدخل المزارع والبيوت من الحرارة للبحث عن الجو البارد وقت النهار والليل.
  • لإكثار من شرب الماء والسوائل.
  • الحرص على عدم وضع أسطوانات الغاز في الشمس لكي لا تنفجر.