مفاجأة : الولايات المتحدة تقوم بمساعدة قطر …..عكس تصريحات ترامب

الخليج فايف …….خلال الساعات القليلة القادمة تبدأ الولايات المتحدة الأمريكية في تسليح دولة قطر ، وهذا الأمر يثير الكثير من التساؤلات حول موقف أمريكا من الأزمة الموجودة حاليا بين قطر وعدد من الدول العربية ، فعلى الرغم من تصريحات الولايات المتحدة عن موقف قطر من الإرهاب إلا أن صفقة الأسلحة التي أعلن عنها منذ قليل تثير التساؤلات .

طائرات أمريكية لقطر

وافق أمس البنتاجون الأمريكي على صفقة لبيع عدد من الطائرات إلى قطر والطائرات من طراز إف15 وتبلغ قيمة الصفقة   حوالى 12 مليار دولار ، وقد وقعت هذه الاتفاقية يوم الأربعاء الماضي في العاصمة الأمريكية واشنطن ، كان هذا أثناء زيارة وزير الدفاع القطري خالد العطية ولقائه مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس .
وأثناء لقاء الوزيرين تمت مناقشة عدد من المواضيع أمنية ، ومن ضمن الموضوعات التي تمت مناقشتها العمليات التي تتم في المنطقة ضد تنظيم داعش الإرهابي ، وكذلك الطرق المتاحة لتخفيف الأجواء المتوترة في منطقة الخليج .
هذا وقد أصدرت وزارة الدفاع القطرية بيانا  اليوم أكدت فيه هذه الاتفاقية ، وأكدت  في بيانها أيضا أنها سوف تساهم في خلق 60 فرصة عمل في 42 ولاية أمريكية
 

هذا وقد أعلنت صباح اليوم وزارة الدفاع القطرية في بيان  لها ، عن وصول سفين أمريكية  إلى ميناء حمد الدولي لتشارك مع القوات القطرية في عدد من التدريبات ، هذا ولم يذكر البيان الصادر عن الدوحة  نوعية السفن التي سوف تشارك في التدريبات أو مدة التدريب .

 

بعد تصريحاته الأخيرة عن الذات الملكية السعودية…أبناء عمومة أمير قطر يوجهون ضربة قويه له

الخليج فايف ..بعد توجيهات أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني على خلفية الرسوم المسيئة للذات الملكية السعودية التي قامت بنشرها قناة الجزيرة، أصدر أبناء عمومة أمير قطر بياناً رسمياً اعتذروا فيه للملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين ولشعب المملكة وتبرأوا منه، ليصبح بذلك أبناً ضالاً لا أحد يقف بجانبه أو خلفه من عائلته.

وقد أوضح فرع من عائلة آل ثاني في بيان بعنوان (فرع أحمد بن علي من أسرة آل ثاني) برفض العائلة لسياسات تميم حاكم قطر التي لم تعد قابلة للتخطي أو الكتمان، معلنين تبرأهم من هذه السياسات وغضبهم الشديد من سياسات تميم وأفعاله تجاه دول الخليج قبل أن تغرق المركب بالعائلة.

لذا قام فرع (أحمد بن علي) من أسرة آل ثاني عائلة أمير قطر تميم بن حمد آل ثان بإصدار اعتذار مكتوب للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، وذلك بعد تداول قناة الجزيرة القطرية رسوم مسيئة للذات الملكية، كما وجت اعتذاراً لشعب المملكة العربية السعودية.

واعتذرت العائلة أيضاً لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً، وذلك بعد حزمة الممارسات المسيئة لرموز الدولة التي قام بها مغردين محسوبين على دولة قطر في حد تعبيرهم.

وقد جاء في أخر البيان الذي أصدرته عائلة تميم توقيعات بأسماء أفراد العائلة المشاركين.

ومن الجدير بالذكر أن قامت قناة الجزيرة القطرية مساء أمس الأحد بالإساءة إلى القيادة السعودية من خلال كاريكاتير نشرته عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

حيث أظهر هذا الكاريكاتير رسومات ساخرة للقيادتين السعودية والمصرية وهي تتابع نشرات أخبار مفبركة، وذلك في محاولة جديدة منها في نفي التصريحات المثيرة التي أدلى بها أمير قطر وقد أعلن فيها عن تقربه من إيران وإسرائيل.

الإمارات والبحرين تسير على خطى السعودية وترد بهذه الصرامة على تصريحات أمير قطر

الخليج فايف.. كرد على تصريحات أمير قطر الشيخ تميم بن حمد الأخيرة، والتي نقلتها وكالة الأنباء القطرية ومواقف الدوحة من دعم إيران، قررت الجهات المختصة في الإمارات العربية المتحدة، والبحرين حجب كافة مواقع الصحف القطرية، بالإضافة إلى حجب مواقع قنوات “الجزيرة”.

وكانت المملكة العربية السعودية السباقة إلى هذا الإجراء إذ حجبت صباح اليوم الأربعاء المواقع الإلكترونية التابعة للمنابر الإعلامية القطرية.

الإمارات والبحرين تحجب الجزيرة 

وجاءت قائمة القنوات القطرية المحجوبة كالتالي: “الجزيرة.نت”، ووكالة الأنباء القطرية (قنا)، ومواقع “الوطن” و”الراية” و”العرب” و”الشرق”، ومجموعة “الجزيرة الإعلامية والجزيرة الوثائقية والجزيرة الإنجليزية.

وكان أمير قطر أوضح أن بلاده تتعرض لحملة ظالمة تزامنت مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المنطقة، وأن هذه الحملة تهدف إلى ربطها بالإرهاب والتقليل من جهودها في تحقيق الاستقرار بالمنطقة، وأضاف أن هذه الحملة معروفة الأسباب و الدوافع.

وتابع الشيخ حمد بأن بلاده ترفض جميع الاتهامات الموجه لها بدعم الإرهاب، والتي جاءت ظلماً على الرغم من أنها تقوم بكافة جهودها في محاربة الإرهاب، كما إنها شاركت في التحالف الدولي ضد داعش.

أكد الشيخ تميم في الوقت نفسه، أن بلاده نجحت في بناء علاقات قوية مع الولايات المتحدة وإيران، ووصف الأخيرة بأنها تعتبر من الدول ذات الثقل الإقليمي والإسلامي والتي لا يمكن تجاهلها، كما أنه ليس من الحكمة الوقوف ضدها وخاصة إنها قوة كبرى لضمان الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها، وهو ما حرصت عليه قطر بهدف استقرار المنطقة.

تصريحات ناررية من أمير قطر تربك حسابات أمريكا والدول العربية والسبب …..!!!

الخليج فايف.. صرح الشيخ تميم بن حمد ال ثاني أمير قطر لوكالة الأنباء القطرية أن الرئيس الأمريكي ترامب يواجه مشاكل قانونية في بلاده و ذلك يكشف عن توتر العلاقة بين قطر و إدارة ترامب.

و أوضح أمير قطر أن بلاده تتعرض لحملة ظالمة تتماشي مع زيارة الرئيس الأمريكي إلي المنطقة و تهدف إلي ربطها بالإرهاب و تقليل من جهودها في تحقيق الاستقرار بالمنطقة مضيفا أن هذه الحملة معروفة الأسباب و الدوافع.

و أوضح أمير قطر في كلمته أثناء حفل تخرج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية بأن بلاده سوف تلاحق الداعمين لهذه الحملة سواء كان دول أو منظمات لحماية دور قطر الرائد علي المستوي الأقليمي و الدولي و يحافظ على كرامتها و كرامة أهلها.

وتابع بأن بلاده ترفض الاتهامات الموجه لها بدعم الإرهاب على الرغم من أنها تقوم بكافة جهودها في محاربة الإرهاب كما إنها شاركت في التحالف الدولي ضد داعش.

أكد الشيخ تميم أن بلاده قد نجحت في بناء علاقات قوية مع الولايات المتحدة و إيران في نفس الوقت خاصة و إن إيران تعتبر من الدول ذات الثقل الإقليمي و الإسلامي لا يمكن تجاهلها و ليس من الحكمة الوقوف ضدها و خاصة إنها قوة كبري لضمان الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها و ذلك ما حرصت عليه قطر بهدف استقرار المنطقة.

أمير قطر .. هكذا صرح بخصوص علاقته مع إيران وأغضب الخليج العربي… التفاصيل كاملة

الخليج فايف.. ذكر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني بأنه لا حكمة من عداء إيران باعتبار أنها قوة إسلامية لا يمكن تجاهلها، مؤكداً أن بلاده نجحت في إقامة علاقة قوية مع أمريكا وإيران في وقت واحد؛ لما تمثله إيران من ثقل إقليمي وإسلامي لا يمكن تجاهله، وهي قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها.

وأوضح الشيخ تميم بحسب ما نقلت جريدة الرياض، أن ما تتعرض له قطر من حملة ظالمة، ترافقت مع زيارة الرئيس الأمريكي إلى المنطقة، هدفها ربطها بالإرهاب، وتشويه جهودها لتحقيق الاستقرار وهي حملة كما أوضح معروفة الأسباب والدوافع، مؤكداً أن بلاده ستلاحق القائمين عليها من دول ومنظمات؛ من أجل حماية للدور الرائد لقطر إقليمياً ودولياً، وبما يحفظ كرامتها وكرامة شعبها.

جاء هذا التصريح، في حديث لأمير قطر بثته وكالة الأنباء القطرية على موقعها بعد حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال صباح اليوم الأربعاء، وأضاف في تصريحه قائلاً: “ولا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله داعياً الأشقاء في جمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض لقطر، ووقف سيل الحملات والاتهامات المتكررة التي لا تخدم العلاقات والمصالح المشتركة” ، مشدداً على أن قطر لا تتدخل بشؤون أي دولة مهما حرمت شعبها من حريته وحقوقه.

وتطرق أمير قطر إلى أن العلاقة مع الولايات المتحدة قوية ومتينة رغم ما وصفه بالتوجهات غير الإيجابية للإدارة الأمريكية الحالية، وتوقع أن لا يستمر الوضع القائم على ذلك بسبب التحقيقات العدلية تجاه مخالفات وتجاوزات الرئيس الامريكي.

وبخصوص القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي شاركت فيها قطر بالرياض، جدد أمير قطر شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على الحفاوة وكريم الضيافة، ودعى إلى العمل الجاد المتوازن البعيد عن العواطف، وعن سوء تقدير الأمور.

واختتم أمير قطر حديثه هذا بالتأكيد على التزام دولة قطر بمواقفها السياسية الراسخة تجاه القضايا العادلة للشعوب العربية، مهما تعرضت لمحاولات تشويه، أو هجمات تستهدف زعزعة موقفها والإخلال بدورها.
الجدير ذكره أن وسائل إعلام قطرية حاولت نفي صحة التصريحات وزعمت بأن موقع الوكالة قد تم إختراقه إلا أن بث الخبر في مختلف المنصات يؤكد صحته، حسب ما ذكرت جريدة الرياض.