قرارت جديدة تؤكد عدم الرحمة… ترامب يهدد بطرد 11 مليون لاجئاً غير شرعي من أميركا

الخليج فايف.. نشرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية مذكرتين جديدتين بخصوص 11 مليوناً من اللاجئين غير الشرعيين الموجودين على الأراضي الأميركية، وكشفت الوزارة أن الطرد قد يشمل الجميع.

وصدر الأمر من قبل وزير الأمن الداخلي جون كيلي الذي أوعزعناصر الجمارك والهجرة بطرد أي مهاجرين سري يعثرون عليه أثناء قيامهم بواجباتهم، في أسرع وقت ممكن، محدداً في الوقت نفسه سبعة مستويات من الأولوية لإبعاد هؤلاء المهاجرين السريين تبدأ بالذين ارتكبوا جنحاً أو جرائم، مع اعطاء الموظفين حرية تقييم الخطر الذي يمثله هؤلاء الأ شخاص على السلامة العامة أو الأمن القومي.

وأبقت المذكرتان على الحماية التي منحها الرئيس باراك أوباما منذ 2012 للأشخاص دون أوراق ثبوتية الذين أتوا أطفالاً إلى الولايات المتحدة في إطار برنامج “داكا”، وذكرت المذكرتين أيضاً أن الوزارة لن تعفي أي فئة من الأجانب يمكن إبعادهم باستثناء بعض الحالات النادرة.

وفي الوقت نفسه، بدأ كيلي الذي بتطبيق مراسيم وقعها دونالد ترامب في 25 يناير/كانون الثاني 2017، والتي تنص على العمل لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.
وسبق أن كتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تويتر أن “قمع المهاجرين غير الشرعيين المجرمين ليس سوى تنفيذ لوعدي خلال الحملة”، مضيفاً أن “أفراداً في عصابات ومهربي مخدرات وآخرين يتم طردهم”.

الجدير ذكره، أن الأيام الفائتة شهدت مدن لوس أنجليس ونيويورك وشيكاغو وأوستن في تكساس، توقيف مئات الأشخاص الذين لا يحملون أوراقاً قانونية وطردوا في عمليات متزامنة لعناصر في الجمارك وفي الوكالة الفدرالية المتخصصة في إعادة نقل الأشخاص إلى الحدود.

تصريحات لباسم يوسف تثير غضب المتابعين … تعرفوا على رأيه بتعامل المسلمين مع غيرهم

الخليج فايف.. دافع الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف عن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحظر دخول مسلمي عدد من الدول إلى أراضيه، وأوضح أن ترامب يعامل المسلمين الآن كما عاملوا الأقليات غير المسلمة الموجودة في بلادهم من قبل.

وجاءت تصريحات يوسف خلال مقابلة له مع قناة “دويتشه فيله”، والذي ذكر فيه أيضاً، أنه حينما نتكلم عما فعله خطاب ترامب، بالمسلمين وبالأقليات الأخرى، يجب ألا ننسى أو نتغاضى أننا في عالمنا العربي والإسلامي نملك نفس نوع الخطاب.

وأضاف، أنه علينا أن نكون صريحين، فنحن خائفون من أن الرئيس الأميركي سيفعل بالمسلمين ما فعله الكثيرون من الأغلبية المسلمة بغيرهم، “أي أنه يوجد بعض العنصرية والتمييز ضد المسلمين وأقليات ضعيفة أخرى، ولكن يجب الاعتراف بأننا نقوم بالشيء ذاته ضد الآخرين”.

وحينما سألته مقدمة البرنامج إن كان يعاني مشاعر الكراهية اتجاهه كونه مسلم يعيش في الولايات المتحدة، أجابها بأنه لم يتعرض لهذا الشعور باعتبار أنه مقيم في كاليفورنيا، وهي ولاية مؤيدة للحزب الديمقراطي.
كلام يوسف لم يلق تأييد جمهور القناة على صفحتها بفيسبوك، واعتبروا أن مقارنته بين الدول العربية والإسلامية وبين أميركا غير صحيحة ووصفها بعضهم بالـ”سخيفة”.

وباسم يوسف هو في الأصل طبيب جراح مصري، اشتهر بتقديم برنامجه البرنامج على قناة “أون تي في” ثم على قناة “سي بي سي” عام 2012، كما قدم في قناة “إم بي سي مصر” برنامج يحاكي البرنامج الأميركي “ذا دايلي شو” الذي يقدمه الناقد جون ستيوارت.