بعد إعلان الدول العربية المقاطعة مطالبها للتصالح مع قطر … أمريكا تستنفر وتصدر تصريح نارري في هذا الشأن

الخليج فايف.. رد فعل نارري من أمريكا ، صرح ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي بأن بعض المطالب التي قدمتها الدول العربية المقاطعة لدولة قطر مقابل رفع الحصار بأنه سوف يكون من الصعب تلبيتها، وبالتالي هذا سيجعل الأمور أكثر تعقيداً للخروج من هذه الأزمة.

وتابع تيلرسون بأن هذه المقترحات لا تقود من الأساس إلى حوار لحل هذه الأزمة.

وتجدر الإشارة أن أرسلت الدول الأربعة : مصر والمملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات العربية ، قائمة تضم مطالبها من حكومة دولة قطر ، وطالبت حكومة الدوحة بالموافقة على تنفيذ كافة الطلبات خلال مدة لا تزيد عن عشرة أيام فقط ، إذا ما أرادت أن تعود العلاقات كما كانت سواء على المستوى العربي أو الخليجي .

 

وتبعا لما ذكرته وكالات الأنباء العالمية ، فإن قائمة الطلبات وصلت إلى 13 مطلبا ، من أهم هذه المطالب أن توافق حكومة الدوحة على كافة الطلبات خلال عشرة أيام فقط من تاريخ تقديمها إليهم وإلا تعتبر ملغاة .

 

ومن هذه أهم الطلبات التي قامت الدول الأربعة بإرسالها إلى الدوحة  :

1- إغلاق قنوات الجزيرة نهائيا

2- خفض التمثيل الدبلوماسي بين الدوحة وطهران .

3- تسليم الإرهابيين والمطلوبين وقيام الحكومة القطرية بتجميد كافة حساباتهم .

4-إيقاف عمليات التمويل التي تقوم بها قطر لأي أفراد أو منظمات إرهابية أو متطرفة

5- وقف تدخل الدوحة في الشئون الداخلية للدول .
وقد قامت دولة الكويت بتسليم حكومة قطر قائمة الطلبات في وقت سابق .

 

 

الملياردير السعودي الوليد بن طلال يوجه هجوم كااسح على صحفي أمريكي والسبب …!!

الخليج فايف ..وجه الملياردير السعودي الوليد بن طلال هجوماً شديداً على صحفي أمريكي، بعد تلميحاته بأن المملكة العربية السعودية تعد دولة حاضنة للإرهاب.

 حيث أوضح بن طلال في بيان نشره باللغتين العربية والإنجليزية على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن تلميح وإيحاء بأن المملكة العربية السعودية هي حاضنة الإرهاب منذ عشرات السنين غير صحيح على الإطلاق، مشيراً بإنه لا يمثل 15 سعودياً من أصل 19 كانوا في أحداث 11 سبتمبر جميع السعوديين.

وتابع الوليد بإنه لا يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تنكر بأن منفذ تفجير أوكلاهوما هو أمريكي لذا لا يمثل أمريكا بجريمته البشعة هذه.

وأفاد الوليد بن طلال في رده على الصحفي فريد زكريا الذي كتب مقال في صحيفة واشنطن بوست منذ أسبوع تحت عنوان (كيف خدعت السعودية دونالد ترامب)، بأن هذه الحقائق لا تعني بتاتاً بأن دولة بكاملها وحكومتها مسئولة في أفعال ممائلة.

وأضاف الملياردير السعودي باعتراف السعوديون بأن هناك مشاكل وقصور في بلادهم، إلا إنه تعمل قيادة المملكة وخصوصاً الشابة المتمثلة في ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على معالجة هذه الأمور وحلها.

وتجدر الإشارة أن من يمس المملكة بهجوم يواجه صعوبات وردود أفعال قوية، فقد أصدر الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة أمس توجيهاً لشرطة منطقة مكة المكرمة بالتحقيق في تطاول وافد عربي بألفاظ مسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي،، وذلك وفق ما أعلنته إمارة مكة المكرمة اليوم الجمعة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

 

عاااجل…..تصريح هام من ولي العهد حول علاقة المملكة العربية السعودية بأمريكا

الخليج فايف..صرح الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد السعودي اليوم بأن علاقة بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية جيدة للغاية (استراتيجية)، مؤكداً بأنه لن ينجح من يحاول التفرقة بين الدولتين وخلق كراهية بينهما.

ويذكر أن هذه التصريحات القوية لولي العهد وزير الداخلية قد نقلتها أحد الوكالات السعودية مساء أمس، وجاءت بعد تسلمه لميدالية جورج تينت الذي سلمها له مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA ) مايكل بومبيو بحضور ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وتجدر الإشارة أن الاستخبارات الأمريكية قدمت لولي العهد هذه الميدالية نظيراً لمجهوداته العظيمة في العمل الاستخباراتي في مجال مواجهة الإرهاب، حيث قدم سموه إسهامات فائقة من أجل تحقيق الأمن والسلم الدوليين والقضاء على الإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار المملكة.

ومن جانبه أعرب  الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد السعودي عقب تسلمه لميدالية جورج تينت عن مدى تقديره لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وشكره لها على تكريمه، مشيراً أن هذه الميدالية هي ثمرة لتوجيهات وجهود قادة المملكة العربية السعودية وفي مقدمتهم الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين بجانب تضحية وشجاعة رجال الأمن بأرواحهم للحفاظ على أمن المملكة واستقرارها كما لا ننسى تعاون كافة أطياف المجتمع معنا لمواجهة الإرهاب والقضاء عليه.

ومن الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية قد حققت إنجازات عظيمة في حربها ضد الإرهاب والقضاء عليه، كما تواصل من خلال مشاركتها في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في توجيه ضربات جوية على تنظيم داعش الإرهابي المتواجد في سوريا والعراق.

 

 

 

 

تدخل ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لحسم هذا الأمر

الخليج فايف..أوضح الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل وزير الخارجية السوداني السابق مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة بجنيف وسفير السودان في سويسرا دور السعودية القوي في رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية الأمريكية عن بلاده السودان.

وأعرب د. مصطفي إسماعيل بسعادة الشعب السوداني بهذه الخطوة ومدى شكرهم وتقديرهم لقيادة المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

الملك سلمان بن عبد العزيز يتدخل لرفع العقوبات الأمريكية عن السودان

ومن جانبه أشار إسماعيل أن العلاقات بين السعودية والسودان قوية جداً كما أن هناك تفاهم تام بين القيادتين تجاه قضايا المنطقة وتحدياتها، وهذا الأمر هو الذي دفع الرئيس البشير إلى التحدث مع الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين وتوضيحة لخطورة وصعوبة هذه العقوبات الأمريكية على السودان لذا طلب منه أن تتوسط المملكة لرفع هذه العقوبات.

وتابع إسماعيل قائلاً أن الملك سلمان استجاب على الفور لطلب الرئيس البشير  فقام بتكليف الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وعادل الجبير وزير الخارجية بالتواصل مع الإدارة الأمريكية و التنسيق مع الخارجية السودانية متمثلة في البروفسور إبراهيم الغندور وزير الخارجية و طه عثمان الحسين المبعوث الشخصي لرئيس الجمهورية، وبالفعل تم التنسيق والتواصل بين الطرفين السوداني والأمريكي وكانت المملكة تمثل الضامن والمراقب للطرفين.

وأفاد د.إسماعيل أن هذه العقوبات كان من المفترض أن ترفع في شهر نوفمبر الماضي ولكن الإدارة الأمريكية أجلت هذا الأمر لكي لا تؤثر على الانتخابات الرئاسية، مشيراً أنه بعد انتهاء الانتخابات تواصلت السعودية مرة أخرى مع الحكومة الأمريكية وطلبت منها الوفاء بتعهداتها تجاه السودان مثلما أوفت الأخيرة بتعهداتها وبالفعل أصدرت الإدارة الأمريكية قراراً برفع العقوبات التجارية والإقتصادية على السودان الذي نفذ ابتداء من يوم الثلاثاء الماضي.

وأضاف إسماعيل أن هذا القرار سيحمل انعكاسات إيجابية عظيمة على الاقتصاد السوداني وخاصة أن السودان تمر بضائقة منذ 20 عام

برادلي قاتلة الحوثيين.. تمتلكها دولتان فقط ….السعودية و أمريكا

الخليج فايف: ” برادلي ” هي العربة التي استطاعت أن تظهر قدراتها العسكرية الهائلة في عملية عاصفة الحزم التي تقوم بها قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ضد التمرد الحوثي في اليمن ، من المعروف أنها تستخدم في دولتين فقط على مستوي العالم هما الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية  .

يرجع تسمية العربة برادلي بهذا الاسم نسبة إلى رجل عسكري أمريكي وهو عمر نيلسون برادلي الذي كان يعد من أبرز قادة الجيش الأميركي في مسرح العمليات بشمال أفريقيا وأوربا خلال الحرب العالمية الثانية وقد تم تعينه قائد أعلى للجيوش الأمريكية خلال الفترة من 16 أغسطس 1949 إلى 15 أغسطس 1953 .

برادلي هي ناقلة جنود متطورة تتمتع بالعديد من المواصفات والمزايا الفريدة التي تميزها عن باقي الأسلحة والمدرعات المستخدمة في ميدان الحرب ، ولبرادلي قدرة هائلة على المناورة والتحرك السريع في الميدان بالإضافة إلى القوة العالية لنيرانها التي تطلقها الآلية من السلاح الرشاش المثبت على سطح الناقلة كما تتميز بأن بها أنظمة الرؤية الليلية التي بواسطتها يتم رصد ومعرفة أهداف العدو بالإضافة إلى سهولة تحرك الجنود بداخلها .

مواصفات ناقلة الجنود”برادلي”

تبلغ كتلها  30.4طن وطولها 6.55 م أما عرضها فيبلغ 3.6 م وارتفاعها   2.98 م  وتبلغ حمولتها 3 أطقم و6 جنود و سرعتها 66 كم/ س ، أما بالنسبة للسلاح الأساسي وهو البرج الرشاش  فيتضمن رشاشاً عيار 25 مم 9000 طلقة، و7 صواريخ، والسلاح الثانوي رشاش 7 مم، وتبلغ سرعتها 66 كم/ س و7.2 كم/ س في الماء ، كما زودت برادلي بصواريخ BGM-71  وهي التي توجه للهدف لاسلكيا TOW وهي موجودة في حجرة مستطيلة مخصصة تقع على الجهة اليسرى للبرج، وهذه الصواريخ لها القدرة على تدمير الدبابات والمدرعات التي يمكن أن تتواجد على أرض المعركة، وهذه الصواريخ يجب أن تطلق والمدفعية متوقفة، إلى جانب ذلك تحمل برادلي رشاش عيار 7.62 مم.

الشركة الأميركية بي ايه اي سيستمز  B.A.E System هي التي تقوم بتصنيعها وتصنف هذه العربة من ضمن عائلة عربات البرادلي البريطانية .ويذكر إنه تم تصميمها كناقلة مشاه مع حماية الدروع وفي نفس الوقت تقوم بتوفير غطاء دفاعي من النيران لصد قوات العدو ويقدر حساب تكلفتها الإجمالية حوالي 3166000 ملايين دولار.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تمكنت كتيبة برادلي السعودية من القضاء على أكثر من 9 عناصر من ميلشيات الحوثي – صالح .