التوطين سيصل حتى لمجال الطبخ…. الطباخون الوافدون قد يصبحون بدون عمل

الخليج فايف.. في الوقت الذي يعاني أكثر من 200 طاهٍ سعودي من البطالة رغم تخرجهم من جامعات ومعاهد محلية، وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مذكرة تفاهم مع مؤسسة “مسك الخيرية”، وذلك لتأسيس أول أكاديمية لتعليم فنون الطهي في المملكة، سيكون مقرها في المدينة الاقتصادية بالرياض.

ستعمل هذه الأكاديمية على إعداد جيل جديد من الطهاة السعوديين، وستعمل على تمكينهم بالمهارات والمعرفة والدورات المعتمدة عالمياً، خاصة وأن الجهات المُؤسسة تتعاون مع المركز الدولي لفنون الطهي (ICCA)، وهي تهدف من وراء ذلك تخريج متخصصين سعوديين في مجال الطهي يسهمون في دعم توطين قطاع الضيافة والمطاعم بالمملكة، وفق رؤية السعودية 2030.

o-PHOTO-570
وذكر القائمون على الأكاديمية أنها الأولى من نوعها في المملكة، وسيكون مقرها في حي البيلسان في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وستشغل مساحة 4000 متر مربع، وسيتم افتتاحها خلال الربع الأخير من العام الحالي 2017.

ستوفر مؤسسة مسك منح دراسية وتدريبية لـ 500 طالب وطالبة، وفق شروط معينة، وستقدم الأكاديمية برامجها لطلابها باللغتين العربية والإنكليزية، كما ستشمل مناهجها التعليم عبر الإنترنت، والتدريب العملي، كما ستركز البرامج على الإنتاج التجاري للأغذية وطرق عرضها وتقديمها، ، بالإضافة لمهارات الإشراف والقيادة، وسينال الطلاب الذين يكملون البرنامج بنجاح على شهادة احترافية معتمدة دولياً في تحضير الطعام وفنون الطهي، وسيتم دعمهم بتوفير برامج تدريب إضافية لهم ومساعدتهم في الحصول على وظائف في قطاع الفنادق والمطاعم، وذلك بحسب ما نقل موقع هافينغتون بوست عربي.