جنجاه شقيقة سعاد حسني تفجر مفاجأة جديد في حادثة اغتيالها !

الخليج فايف – عادت فرضية اغتيال الفنانة الراحلة سعاد حسني إلى المشهد مجدداً وذلك بعد أن أطلقت شقيقتها جنجاه كتاباً في مطلع الأسبوع الجاري وكان الكتاب بعنوان سعاد ــ أسرار الجريمة الخفية .

 

حيث قامت شقيقتها جنجاه بكشف الغطاء عن معلومات جديدة بشأن أيام السندريلا الأخيرة وكان في حضور نخبة واسعة من المشاهير والمثقفين والفنانين المصريين وكان من بينهم الفنانة هند عاكف والفنانة ميرنا وليد والناقدة ماجدة موريس والإعلامي وائل الابراشي .

 

 

حيث اعتبرت جنجاه أن مأساة شقيقتها كانت مركبة وانها تعرضت لإهمال طبي وتشويه إعلامي وتعرضت الي اغتيال معنوي وتعرضت الي اغتيال حقيقي وأشارت شقيقة سعاد حسني جنجاه إلى أنها لم توجه الاتهام في كتابها إلى أي مؤسسة بعينها بشأن مقتل سعاد حسني ولكنها تكشف ملابسات مهمة تخص الفترة الأخيرة في حياتها وشددت جنجاة على أن السندريلا تعرضت للقتل من قبل ثلاثة أشخاص في لندن وانها هددت ـ أي سعاد حسني ـ بأشياء مؤذية إذا كتبت مذكراتها.

 

وقالت إنها سوف تعقد مؤتمراً صحافياً في 26 من شهر يناير المقبل في ذكرى عيد ميلاد سعاد ــ تكشف فيه المزيد من الحقائق عن اغتيال الفنانة سعاد حسني بعد أن يكون الكتاب قد وصل إلى دائرة واسعة من الرأي العام وتناول الكتاب تفاصيل أزمة سعاد حسني الكاملة قبيل رحيلها .

 

و غطى الباب الأول من الكتاب أوضاع مرضها وسفرها وعلاجها في مصر وبريطانيا حتى وفاتها وتعرض الباب الثاني لموقف الإعلام وما قد تعرض له الجثمان والغسل وتعرض في الباب الثالث للإساءات والاغتيابات وتعرض الباب الرابع والباب الخامس لمحاولة جنجاه إعادة فتح الملف قضائيا بينما تعرض في الباب السادس والباب السابع إلى ما سمته جنجاه مخطط قتل السندريلا.