جريمة سطو مسلح تقود للكشف عن أكبر قضية غسيل أموال بالمملكة وزعيمها رجل أعمال مشهور

الخليج فايف: أجلت اليوم المحكمة الجزائية بمدينة جدة النظر في قضية غسيل أموال تقدر بنحو ملياري ريال والتي اتهم فيها رجل أعمال و14 آخرين كما أصدر المحكمة حكماً بإيقاف خمس متهمين من بينهم المتهم الرئيسي والمدير المالي للمؤسسة المعنية وهو من جنسية عربية.

أكبر قضية غسيل أموال بالمملكة

وقد أوضحت بعض المصادر المطلعة أن المتهم الرئيسي في هذه القضية هو أحد رجال الأعمال الذي يعمل في تجارة الذهب ووجه له اتهام بأنه يقوم بتحويل مبالغ مالية كبيرة إلى دولة خليجية بطريقة مشبوهة عن طريق استخدام بعض من العمالة الآسيوية قد جمعهم من الشارع ، وقد كانت هذه التحويلات والإيداعات تصل نحو ملايين الريالات يوميا، كما تم تقديرها بأكثر من ملياري ريال في فترة قصيرة جدا.

وأشارت المصادر بأن علاقة رجل الأعمال الثاني بالقضية تتلخص في قيام اثنين من العمال الآسيويين المتهمين بجمع الأموال على كفالته إلا إنه لم يثبت التحقيق تورطه أو علمه بما كانوا يقومون به.

 اعتراف العمال المتهمون بالتهم المنسوبة إليهم

 ومن جانبهم اعترف العمال المتهمون في القضية بالتهم التي نسبت إليهم أمام القاضي موضحين بأنهم كانوا يقومون بجمع الأموال من بعض الأشخاص المجهولين وإنهم لا يعرفون عنهم أي شيء سوي إنهم كانوا يأتون بالأموال إلى مؤسسة المتهم الرئيسي ويقوم المدير المالي بالمؤسسة باستلام الأموال منهم.

 كيفية اكتشاف جريمة غسيل الأموال

ويذكر أن هذه الجريمة تلك معرفتها بالصدفة عندما تعرض العمال الذين كانوا يقومون بجمع الأموال وتحويلها إلى عملية سطو من قبل لصوص وقاموا بسرقة مبالغ مالية كبيرة منهم تقدر بنحو أربعة ملايين ريال.وحين تقدموا ببلاغ عن حادثة السطو بدأت التحقيقات تكشف خيوط.

 

سيدة أعمال سعودية تطلب من شاب يمني الزواج وستدفع له 5 مليون ريال سعودي ولكن بهذا الشرط الوحيد

الخليج فايف:الزواج هو حياة مشتركة بين شخصين تقوم على أسس ومبادي موحده ومن ضمن هذه الأسس الاحترام والحب والتكافؤ الاجتماعي حتى يسعد الزوجان بحياة زوجية سعيدة مدى حياتهما وهو كذلك وسيلة لاستمرار الحياة وتعمير الأرض بالأبناء الصالحين.

ولا يعني وجود هذه المباديء بين الزوجين عدم وجود مشاكل بينهما لأن الحياة لا تخلو من المشاكل بوجه عام ولكن هذه المباديء هي التي تقوي الحياة الزوجية كما أنها الثوابت التي بها تمر إي عقبات ومشاكل بين الزوجين وفي حال انعدام هذه المباديء من المؤكد أن تنعدم الحياة الزوجية ولا يمكن أن يكتب لها الإستمرار.

التكافؤ من العوامل الأساسية المعتبرة في إنجاح الحياة الزوجية، والمقصود بالتكافؤ هنا ليس التطابق ولكن مجرد التقارب وعدم وجود ما يسبب الضرر في الزواج ويكون التقارب في المستوى المادي والديني الثقافي والفكري والاجتماعي والعمري والعلمي أيضًا.

ومن الجدير بالذكر أن الزواج أصبح له طرق عديدة الآن مثل الإنترنت وشركات الزواج وأيضا بعض المجلات التي تقوم بتوفير الزوج ،أو الزوجة حسب مواصفات كل شخص .

سيدة أعمال سعودية تطلب من شاب يمني الزواج

وفي نفس السياق فقد تلقت مجلة خليجية كبيرة إتصالاً هاتفياً من سيدة أعمال خليجية تطلب فيه أنها  سوف تدفع مبلغ 5 مليون ريال سعودي للرجل الذي سوف يتزوجها ولكنها حددت في طلبها أنها تريد زوجها  يمني الجنسية  وقد وضحت السبب في اختيارها للرجل اليمني قائلة لأنه يتمتع بالعروبة والشهامة كما أن الرجل اليمني يقدس الحياة الزوجية ويكن احترام كبير لزوجته .

الشرط الوحيد لدفع 5 مليون ريال سعودي لمن يتزوجها

وأضافت: لايهمها في الوقت الحالي كون الزوج يبحث عن المال أولا هي تبحث عن رجل يقدر العشرة الزوجية وواجباتها.. وهي  على استعداد ان تتزوج شاب وتدفع له 5 ملايين ريـال ويسكن معها في فيلتها الخاصة،كما دعت السيدة من يريد التقدم للزواج منها أن يقوم بارسال رسالة إلى المجلة من خلال البريد الإلكتروني ،أو الفاكس وأن يرفق بها رقم هاتفه الشخصي حتي تتمكن من الإتصال به في حال موافقتها على الزواج منه .

تورط رجال أعمال ومصارف كبيرة في قضية غسيل أموال بمنطقة جدة

الخليج فايف: كشفت مصادر مطلعة بأن المحكمة الجزائية في منطقة جدة تقوم حالياً بالنظر في سبع دعاوي غسيل أموال بمبالغ تصل في مجموعها إلي 16 مليار ريال ،وتقوم  دائرة الجرائم الاقتصادية في هيئة التحقيق والإدعاء بالتحقيق في السبع قضايا حيث أوقفت 30 متهماً من جنسيات مختلفة وأطلقت سراح 15 متهما.

تورط رجال أعمال ومصارف كبيرة في قضية غسيل أموال بمنطقة جدة

وذكرت مصادر أن المحكمة قد حددت الشهر القادم للنظر في قضية غسيل أموال بقيمة ملياري ريال وفي نفس الوقت تسلمت قضية غسل أموال مماثلة بقيمة ثمانية مليارات لتسعة متهمين هم اثنين من رجال الأعمال وسبعة مسئولين في بنوك ومصارف محلية وتم عقد أولى الجلسات وتسليم المتهمين لوائح الاتهام .

ومن الجدير بالذكر أن محكمة الإسئناف تدرس حكما أصدرته المحكمة الجزائية في جدة حيث قضت فيه بسجن متهم في قضية غسيل أموال وذلك عقب اتهامه بممارسة نشاط غير مشروع أدي إلى تضخم رصيده إلي ملياري ريال وهنا حكمت المحكمة بحبسه ست سنوات وتغريمه ثلاثة ملايين ريال كما منعته من السفر لمدة ست سنوات تعزيرا عقب انتهاء مده محكومتيه إلا إنه تم الاعتراض على الحكم من قبل المتهم لذلك سيجري تدقيقه من محكمة الاستئناف .

وطبقا للمعلومات المتوفرة سوف تشهد الأسابيع المقبلة جلسات جديدة في قضية بلغ حجمها ملياري ريال كما ستنعقد جلسة مماثلة في قضية مماثلة بسبعة مليارات ريال .

ويذكر أن المباحث الإدارية قد أطاحت بالمتهمين على التوالي وذلك بعد رصد حسابات مريبة في البنوك والمصارف المحلية من إيداعات كبيرة وتحويلات خارجية مشبوهة ، وفي نفس الوقت أوقفت الأجهزة المعنية مديري بنوك ومسئولين وصرافين في أحد البنوك الكبيرة وقد تبين أن المتهمين يستخدمون حسابات لشركات متعددة من بينها شركة تعمل في مجال الذهب وأخرى في المقاولات .

هذا وقد أشارت المصادر أن المباحث الإدارية تتبعت مبالغ مالية كبيرة قد تم تحويلها إلي الخارج من قبل شركة استثمار و أخري للذهب و المجوهرات و تم بالفعل رصد تحويلات على حساب أحد المتهمين بمبلغ مليار و200 مليون ريال كما رصدت حوالات خارجية بلغت حوالي 800 مليون ريال وذلك خلال شهرين.