للمرة الثانية على التوالي .. هجوم إرهابي على محافظة القطيف .. والداخلية تستنفر وتطلق تحذيراتها

الخليج فايف.. تعرضت دورية أمن في حي المسورة بمحافظة القطيف لقذيفة آر بي جي نجم عنها استشهاد جندي من قوات الطوارئ الخاصة وإصابة خمسة من رجال الأمن، وهذا وفقاً ما أعلنته اليوم الثلاثاء وزارة الداخلية.

وقد صرحت وزارة الداخلية بتعرض دورية أمن خلال أداء مهامها في حفظ النظام العام في محيط منطقة حي المسورة بمحافظة القطيف لقذيفة صاروخية من نوع آر بي جي بعد منتصف ليلة اليوم الثلاثاء، حيث قام بإطلاقها عناصر إرهابية من داخل الحي.

وتابعت الوزارة بأن هذا الهجوم الإرهابي نتج عنه استشهاد وليد غثيان ضاوي الشيباني الجندي أول من قوات الطوارئ الخاصة رحمه الله بالإضافة إلى إصابة 5 من رجال الأمن وعلى الفور تم نقلهم إلى المستشفى لاستكمال علاجهم، مشيرة بإنه لا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية وذلك للوصول بمشيئة الله إلى مرتكبي هذا الفعل الإرهابي وتقديمهم إلى العدالة.

وتجدر الإشارة أن تعرضت منطقة القطيف منذ فترة قريبة لهجوم إرهابي، ومن جانبه أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية في بيان معلن بتاريخ 1438/8/16 هـ بتعرض عمال الشركة المنفذة لأحد المشاريع التنموية المشرفة عليها أمانة المنطقة الشرقية لتطوير حي المسورة بمحافظة القطيف إلى إطلاق نار كثيف بالإضافة إلى استهداف الآليات المستخدمة بالمشروع بعبوات ناسفة وذلك لتعطيلها من قبل مجموعة إرهابية قد نتج عن هذا الهجوم الإرهابي مقتل وإصابة عدد من المواطنين والمقيمين.

 

بعد الهجوم الإرهابي أمس على المملكة … تصريح نارري من دولة قطر

الخليج فايف..أعربت دولة قطر عن مدى استنكارها وإدانتها عن حادث إطلاق النار الذي وقع بالامس في حي المسورة بمحافظة القطيف، والذي نجم عنه مقتل طفل ومقيم باكستاني وإصابة عشرة آخرين.

حيث أعلنت الخارجية القطرية في بيان لها عن مدى تضامنها ووقوفها بجانب المملكة العربية السعودية في كل ما تقوم به من إجراءات من أجل الحفاظ على أمنها واستقرارها، مؤكدة على رفض دولة قطر العنف والإرهاب مهما كانت الأسباب والدوافع.

وتابعت الخارجية في بيانها عن تعازي دولة قطر لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية وذوي الضحايا مع تمنياتها للجرحي بالشفاء العاجل.

 ويذكر أن صرحت وزارة الداخلية السعودية أمس بأن قام مسلحين بإطلاق النيران على العاملين في موقع المشروع القائم في حي المسورة بمحافظة القطيف ، وقد أسفر عنه مقتل طفل ومقيم باكستاني بالإضافة إلىى إصابة 10 أشخاص  بجروح طفيفة من بينهم 4 من قوات الأمن.

حيث أوضحت الداخلية في بيان لها بأن استهدف الإرهابين أبرياء وقاموا برمي العديد من العبوات الناسفة على الآليات المستخدمة بمشروع التنمية، مؤكدة أن المسلحين هدفهم من وراء هذا هو إعاقة المشروع وحماية أنشطتهم بداخل المنازل المهجورة في الحي الذي تنطلق منه جميع جرائمهم.

ومن جانبها وجهت وزارة الداخلية السعودية دعوة إلى الأهالي بضرورة الابتعاد عن منطقة أعمال المشروع والطرق المؤدية إليه، وذلك من أجل الحفاظ على سلامتهم، كما ناشدت الجناة بتسليم أنفسهم وعدم الاستمرار في أعمالهم الإجرامية.

بعد اشتباكات مع رجال الأمن.. المطلوب مصطفى المداد يلقى حتفه في القطيف

الخليج فايف.. في إطار متابعة الجهات الأمنية للحوادث الإرهابية التي وقعت بمحافظة القطيف، رصدت الجهات المختصة تواجد المطلوب “مصطفى علي عبدالله المداد” المتورط بارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية ضد مواطنين ورجال أمن وممتلكات عامة وخاصة، وذلك في أحد أحياء المحافظة يوم أمس الخميس، بحسب ما صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية.

وتابع المتحدث أن حينما طلب منه رجال الأمن التوقف بادر إلى إطلاق النار باتجاهم ولم يمتثل لكل النداءات التي وجهت له بتسليم نفسه، الأمر الذي استوجب التعامل معه بما تطلبه الموقف ما أسفر عن مقتله، وعن تعرض أحد رجال الأمن لإصابة بسيطة.
وتواصل الجهات الأمنية تعقبها لبقية المطلوبين في هذه القضايا ممن سبق الإعلان عنهم أو ممن له علاقة بهم ، كما تجدد الدعوة للارهابيين للمبادرة بتسليم أنفسهم وتهيب بكل من يتوفر لديه معلومات حولهم الإبلاغ عنهم على الهاتف على الرقم المخص لذلك مع العلم أنه سوف يسري بحق المبلغ المكافآت المالية المعلنة سابقاً.
يذكر أن وزارة الداخلية سبق ونشرت في 30 أكتوبر الماضي صوراً لخلية القطيف الإرهابية، وأعلنت يومها عن إعطاء مليون ريال كمكافأة لمن يقدم أي معلومات تتعلق بإرهابي مطلوب، و5 ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب، ويرتفع الرقم إلى 7 ملايين في حال إحباط عملية إرهابية.
وتورطت “خلية القطيف” بعدد من القضايا التي وقعت في محافظة القطيف ومدينة الدمام، وتمثلت في استهداف مواطنين ومقيمين ورجال أمن، وتخريب للمرافق العامة والمنشآت الأمنية والاقتصادية، وتعطيل الحياة العامة.