قامت بحقن أطفالها بالهيروين حتي تستطيع أن تقضي وقتاً ممتعاً مع عشيقها

الخليج فايف، أم لا تعرف إى معنى للأمومة فكلمة أم فقط هي التي تمتلكها من الأمومة ، فالأم هي مصدر الأمن والأمان لأطفالها بل  هي مصدر كل شيء ، ولكن هل من الممكن أن تتحول هذه الام إلى متوحشة ليس لها قلب ولا مشاعر ؟ الامريكية “آشلي هوت “والتي تبلغ من العمر 24 عام تجرد بالفعل من أى مشاعر الامومة وقامت بعمل لا يمكن أن العقل يستوعبه وهي أنها قامت بحق أطفالها الثلاثة والذين يبلغون من العمر من أربع سنوات واكبرهم ست سنوات بمادة الهيرويين المخدرة وذلك بمساعدة عشيقها ويدعي” وويروي ماكيفر “ويبلغ من العمر25 عام والسبب حتي يخلدوا إلى النوم ولا يزعجوهم وبذلك يستطيعا العشاقان أن يسهران معا ويقضان أوقاتهما معا بدون ازعاج من إى طفل .

وقد صرحت منظمة الشؤون الإجتماعية  بأنه قد تم حقن الأطفال بالفعل بحقنة تحتوي على مواد يتم استخدامها في تحضير المادة المخدرة “الهيروين”  وذلك عن طريق قيام أمهم بحقن العصائر المقدمة لهم بهذه المادة .

ووفقاً للتحقيقات التي تمت مع الأطفال فقد صرح أكبر طفل أن أمهم و عشيقها كان يقومان بحقنهم بمادة تشبه البودرة بعد إضافتها إلى الماء وعقب تناولها ينامون مباشرة هو وأخواته .

كما أكتشفت التحقيقات والتي استمرت لشهور عديدة أن هناك بالفعل مجموعة كبيرة من الأبر” الحقن” في جميع انحاء المنزل ، بالإضافة إلى وجود فضلات للفئران  كما تم ملاحظة ووجود آثار كدمات وضرب على جسد الطفلة الصغيرة ، وأضاف ضباط الشؤون الإجتماعية أنه قد تم العثور  على مادة الهيروين موجودة في جسم أحد الأطفال مع وجود نوع أخر في جسم طفل بعد عمل تحاليل لهم .,

وعلى ذلك قامت المحكمة على الفور بتوجيه عدد من التهم إلى الام و عشيقها  هي : سوء معاملة جنائية من الدرجة الثانية، إعطاء غير مشروع لمواد خاضعة للرقابة لقاصر، اعتداء على الأطفال من الدرجة الثانية.

ومن الجدير بالذكر أن المتهمان قد اعترفا أنهما من مدمي المخدارت والهيروين كما تم التحقيق  أيضاً مع الأب الحقيقي للأطفال ، أما الأطفال فهم الأن في دور رعاية القصر .