سيدة تلاحظ أشياء غريبة على خادمتها وتشاهد فيديو صادم لإبنها معها

الخليج فايف ، سيدة مصرية تترك الخادمة مع ابنها في المنزل ، وتلاحظ بعض الأمور المريبة على طفلها ، فتقرر أن تضع كاميرا لمراقبة الخادمة ولكي تعرف ماذا يجري في حال غيابها عن المنزل مع طفلها ،ولكن ما تكتشفه الأم صدمة كبري لها ، فالأم هي مصدر الحنان والدفء والأمان للأولاد ، ولا يوجد إى شخص مهما كان يستطيع أن يعوض مكان الأم ، فالأم هي التي تعطي الحب للأطفالها بدون مقابل كما أنها هي الوحيدة التي تتحمل بكائه حتي الإهتمام بالطفل أثناء الليل فتقوم به الأم دون إى ملل من هذا الإهتمام ولذلك فلا يمكن أن تعطي هذه الأمور من حب وإهتمام ودفء وحنان إى مربية أيا كانت حتي ولو كانت حاصلة على أعلى شهادات الكفاءة والخبرة ، ولذلك لا يمكن أن تسأمن أم   أحد غيرها على أطفالها حتي ولو كانت الام لديها من الأشغال الكثير

سيدة مصرية كادت أن تقتل خادمتها بعد رؤيتها وهي تعذب طفلها

فقد رصدت الكاميرات التي تم وضعها من الأم  داخل غرفة طفلها ويدعي ـ عدي ــ فيديو لا يمكن أن يتصوره عقل وكان مفاجأة لدي نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي كالصاعقة عليهم .

عدي مثله كإي طفل يبكي ويلعب ولكن في هذه الليلة كان عدي يبكي ليلاً وكانت المربية معه في نفس غرفته فطلبت منه أن يسكت ، ولكن الطفل لم يستجيب فكان يبكي ولكن بصوت ضعيف وكأنه يعلم بأن الوقت ليلاً، ولكن المربية لم يعجبها بكاء الطفل لأنه أزعاجها فملت منه وما كان لها إلا أن تقوم بضرب الطفل بكل وحشية وقسوة وكأنها ليست لديها إى مشاعر ولا رحمة والطفل يصرخ بصوت أعلي حتي افاقت الأم وذهبت بسرعة إلى غرفته لتجد طفلها في حالة انهيار تام من البكاء ثم تسأل المربية لماذا يبكي ، وما كان على المربية إلا ان تقول أنها لا تعرف ما سبب بكائه ، وحاولت الأم أن تهديء من طفلها ولكن الطفل لا يمكن أن يخبر أمه عما فعلت هذه المتوحشة معه فهو لايزال عمره شهور وليس أعوام .

وترجع الام إلى غرفتها لتعرف ما الذي حدث لطفلها لتفاجأ بالخادمة وهي تضرب طفلها بكل همجية وتوحش وكادت الام أن تفتك بالخادمة لولا تدخل الأب لعدم حدوث جريمة أكبر وهي قتل الام للخادمة ولكن الخادمة تجري مسرعة لتهرب من البيت ، وتقوم الأم بنشر مقطع الفيديو لكي يتم القبض على هذه المجرمة في أسرع وقت .