اشتباكات محدودة بين الشرطة البحرينية وبعض المتظاهرين الشيعة في ختام مجلس عزاء

 

20170214082601261

 

الخليج فايف… شهدت مدينة المنامة اشتباكات محدودة بين عناصر الشرطة البحرينية وبعض المتظاهرين الشيعة المتواجدين في هذه المنطقة، وذلك بعد انتهاء مجلس عزاء أُقيم لثلاثة مواطنين لقوا حتفهم في الساعات الأخيرة من يوم الأمس الثلاثاء.

وعقب الانتهاء من أعمال العزاء قام العشرات من الشيعة المشاركين في تشييع الجثامين من ترديد بعض العبارات المسيئة للحكومة البحرينية، ودخلوا في أشتباكات مع عناصر الشرطة البحرينية المسؤولة عن تأمين تلك المنطقة.

وقد أفاد بعض من شهود العيان سقوط العديد من المصابين نتيجة أطلاق الغاز لتفريق المتظاهرين، و جميعها اصابات خفيفة تتنوع بين الأغماءات والاصابات السطحية.

و من جانبها أصدرت وزارة الداخلية البحرينية بيان مفصل للأحداث التي شهدتها المدينة في الساعات القليلة الماضية منعا لإثارة الجدل بين المواطنين.

وأفادت أنه تم قتل ثلاثة مواطنين والقبض علي سبعة آخرين أثناء محاولتهم الهرب عن طريق البحر متواجهين إلى الأراضي الايرانية، كما أكدت الوزارة استمرار عمليات البحث عن الذين فروا من سجن جو المركزي فى الأول من يناير، وتسببوا يومها في  مقتل شرطى خلال عملية الفرار.

ويذكر أنه في الشهور القليلة الماضية قد شهدت العاصمة البحرينية العديد من التظاهرات الصغيرة والمتفرقة أيضاً، والتي تقودها بعض من القيادات الشيعية في البلاد، ولكن سرعان ما استطاعت السلطات البحرينية أحتواء الأمور و عادت الحياة إلىطبيعتها بشكل كبير.

كما أن السلطات عملت على القبض علي جميع مثيري الشغب والمحرضين على اندلاع تلك التظاهرات، والحاق العقاب بهم.