ميلانيا ترامب من عارضة أزياء إلى السيدة الأولى لأمريكا

بعد تغلب دونالد ترامب علي هيلاري كلينتون فيكون بذلك الرئيس 45 للولايات المتحدة الأمريكية . فيتسأل كثير من الناس من هي ميلانيا ترامب السيدة الأولي لأمريكا  ؟ هذا ما سنجاوب عليه في هذه المقالة .

ميلانيا ترامب السيدة الأولي لأمريكا

ميلانيا ترامب أتت إلى الولايات المتحدة الأمريكية كمهاجرة من سلوفينيا في 27 أغسطس عام 1996 بشكل غير قانوني إلا إنه قد نفت ميلانيا هذا الأمر من خلال تغريده لها على تويتر وقالت إنها دخلت أمريكا بشكل قانوني كما أوضحت حملة ترامب بأن دخول ميلانيا الولايات المتحدة الأمريكية كان بتأشيرة زيارة ثم حصلت بعد ذلك على فرصة عمل بعد شهرين من دخولها .

 

تعتبر ميلانيا الزوجة الثالثة لترامب وأنجب منها ولدا يدعى بارون ويليام ، فقد تزوج قبلها العداءة وعارضة الأزياء إيفانا تزيلينيكوف وأنجب منها ثلاث أطفال ثم ارتبط بعد ذلك بالممثلة السينمائية مارلا مابليس عام 1993وأنجب منها طفلة واحدة ثم طلقها بعد ذلك عام 1999 .

وأثناء حملة ترامب الرئاسية كانت ميلانيا بعيدة عن وسائل الإعلام حيث كانت تتجنب الظهور فيها ولكنها اضطرت في النهاية إلي الظهور في وسائل الإعلام وذلك للدفاع عن زوجها من تهم التحرش التي وجهت إليه من قبل بعض السيدات حيث طاردت ترامب خلال حملته الانتخابية شهادات 11 امرأة عن تعرضهن للتحرش الجنسي من قبله في أوقات وأزمنة مختلفة .

وأشارت إلى أن ترامب يتحدث أحيانا كالصبي وأضافت إلى أن رجالا كثيرا أثناء أحاديثهم الخاصة قد يتلفظون بألفاظ غير لائقة .

وقد اتفقت ميلانيا ترامب مع ميشال أوباما زوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في الجزئية الخاصة بأن أي لمس للمرأة بدون رضاها يكون اعتداء جنسي عليها كما رفضت أي اتهام لأي شخص بدون دليل .